سائحة بولندية تروي حالة الذعر والخوف التي عاشتها برفقة آخرين شمال قبرص

اصيب عدد من السياح البولنديين خلال تواجدهم أمس في منتجع Acapulco الواقع بالقرب من مكان الحريق الذي نشب في مستودع الذخيرة في شمال قبرص، مما أدى إلى تعرض بعض الأشخاص لإصابات طفيفة جراء الزجاج المتطاير.

تقول اغنيشكا من وارسو ،و المقيمة في الفندق مع زوجها واطفالها ” في الساعة 1:30 استيقظنا على أصوات تشبه الألعاب النارية ، بعد 20 دقيقة كان هناك انفجار ضخم وتطاير زجاج النوافذ وتحطمت معظم الابواب الواقعة على جانب الانفجار ، جمعنا الاشياء الضرورية وخرجنا الى الممر ، كان هناك الكثير من الناس بعضهم لديه اصابات خطيرة ، بينهم ابني البالغ من العمر 5.5 أعوام بجروح خطيرة في رأسه ، اجتمعنا برفقة عدد من السياح في غرفة بعيدة عن جانب الانفجار ، لم نتمكن من إخلاء المبنى ، لأن السلالم كانت من جانب الانفجارات ، وكان الجدار المجاور لها زجاجًا ، لذلك كان الوضع خطيرًا”.

وتابعت ” انتظرنا ساعة بدون أي معلومات، اعتقدنا بوجود نوع من الهجوم العسكري ، تسبب الانفجار في تكسير كل شئ وكان الفندق يهتز من قوة الانفجارات حتى أن سقف الفندق في الاستقبال قد انهار تماماً ، تم إجلاؤنا إلى الشاطئ و أكدوا لنا أننا سنكون قادرين اليوم على العودة من أجل اغراضنا وسيتم نقلنا إلى فندق آخر “.

أسفرت شظايا الزجاج عن إصابة العديد من الأشخاص، وقالت رويترز نقلا عن مصادر تركية بأن “الشرطة تحذر الناس من الاقتراب من المكان لخطورة الوضع”.

دوّت سلسلة انفجارات في مستودع ذخيرة شمالي جزيرة قبرص، الليلة الماضية، إثر نشوب حريق في منطقة عسكرية بالقرب من مدينة كارينيا، مما أدى إلى إصابة العديد من الأشخاص .

التعليقات مغلقة.