فرنسا تحذر من عملة فيس بوك المرتقبة ”ليبرا” .. مخاوف مالية أم حرب إقتصادية ؟

حذر وزير المالية الفرنسي برونو لو ماير اليوم الخميس من العملة الرقمية التي تعتزم شركة فيس بوك طرحها للتداول بداية عام 2020 تحت اسم ” ليبرا ” .

وبحسب ما قال الوزير الفرنسي فإن التعامل مع ” الليبرا ” ينطوي على مخاطر مالية و تنظيمية، ومخاطر السيادة، واحتمال إساءة استخدام هيمنة السوق.

وأشار ماير الى أن بلاده ستعارض التعامل بـ ” الليبرا ” في أوروبا ، مشيراً الى أنها تشكل تهديداً حقيقياً لإقتصاد الدول .

وأضاف الوزير في تصريحاته “كل هذه المخاوف حول ليبرا خطيرة، لذلك أود أن أقول هذا بكل وضوح: في ظل هذه الظروف، لا يمكننا منح تصريح بتطوير ليبرا على التراب الأوروبي“

وتعتبر فرنسا من أوئل الدول التي عارضت التعامل بـ ” الليبرا ” التي ستطرحها فيس بوك قريباً .

ومن غير الواضح حتى اللحظة إن كان الإعتراض الأمريكي على عملة فيس بوك يأتي من مخاوف أقتصادية ، أو كجزء من الحرب الإقتصادية الباردة بين الولايات المتحدة وأوروبا التي وصفها ترمب سابقاً بـ ” العدو على المستوى الإقتصادي ”

وسبق لفرنسا أن فرضت ضرائب إضافية على عدد من الشركات الأمريكية بقيمة 3% مثل فيسبوك؛ وأمازون؛ وجوجل .

المصدر :آريبيا بوست

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة