متاعب بولندا قادمة… عودة جلسات الاستماع بموجب تفعيل المادة 7 من معاهدة الأتحاد الأوروبي ضد بولندا

أبلغ مصدر دبلوماسي بالاتحاد الأوروبي للصحفيين في بروكسل يوم الجمعة أن الرئاسة الفنلندية للاتحاد الأوروبي ” لا تستبعد تنظيم جلسة استماع بموجب إجراء تفعيل المادة 7 من معاهدة الاتحاد الأوروبي ضد بولندا “، وتابع المصدر “من المحتمل أن تعقد الجلسة في هذا الخريف ولكن لم يتم اتخاذ القرار بهذا الشأن بعد “.

ومن المتوقع ان تعمل المفوضية الأوروبية خلال اجتماع وزراء الشؤون الأوروبية المقررعقدها في 16 سبتمبر في بروكسل ،مسألة سيادة القانون في بولندا ، وفقا للمصدر.

قال المصدر” ستتاح لبولندا الفرصة خلال الاجتماع عرض موقفها من الوضع الحالي ، وأن أياً من دول الاتحاد الأوروبي ترغب في التحدث حول هذا الموضوع ، فإنها ستكون قادرة على القيام بذلك”.

الموضوع الرئيسي للاجتماع هو الاستماع إلى المجر وفقًا لتفعيل إجراءات المادة 7 من معاهدة الاتحاد الأوروبي وهي الجلسة الأولى لهذا البلد كجزء من هذا الإجراء، في وقت سابق ، عقدت ثلاث جلسات استماع لبولندا بموجب نفس الإجراء في اجتماعات مجلس الشؤون العامة للاتحاد الأوروبي.

و اعتبر المجلس التنفيذي للاتحاد الأوروبي، أن بولندا انحرفت عن المعايير الديمقراطية على خلفية إصلاحات قضائية اتخذتها وارسو، يراها البعض تهديداً لاستقلال القضاء.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة