الاعتداء على الرئيس البولندي السابق وضرب رئيس معهده وسط مدينة وارسو

تعرض الرئيس البولندي السابق ليخ فاوينسا للاعتداء اللفظي من قبل رجل صباح يوم الأثنين أثناء تواجده في فندق وسط مدينة وارسو وفق ما نشرته وكالة أونيت .

و أوضح آدم دومينسكي ، رئيس معهد ليخ فاوينسا، بأن الرئيس تناول وجبة الإفطار وعاد إلى الغرفة وأثناء تواجده في ممر الفندق هاجمه رجل عدواني، وفقا لدومينسكي ، كان الرجل تحت تأثير الكحول وتنبعث رائحة الكحول من المعتدي.

بدأ الرجل بالصراخ “Bolek” عندما رأى فاوينسا ، وتبعه إلى المصعد وبسبب الحماية لم يستطع الاقتراب منه  فقام بالاعتداء اللفظي على الرئيس  .

ووفقًا لرواية آدم دومينسكي فقد أوصل الرئيس الى غرفته في الفندق وعاد إلى بهو الفندق لتصوير المهاجم، وأبلغ الرجل أنه سيتم إبلاغ الشرطة بالاعتداء اللفظي على الرئيس السابق.

واشار دومينسكي أن الأمن في الفندق لم يتدخل لايقاف الرجل على الرغم من أن الحادثة وقعت أمامهم ،هذا الأمر لم يدفعهم إلى التدخل.

ويتابع دومينسكي ” هدأ الرجل العدواني للحظة فقط عندما لاحظ أنني اتصل بالشرطة ، وبدأ بالمغادرة وعندما لحقته لمنعه من الهرب استدار ولكمني في وجهي “.

تم تقديم بلاغ رسمي بالحادثة الى شرطة غدانسك ، حيث أرسل الإخطار في نفس اليوم، لم يفعل ذلك في وارسو ، لأنه كما أكد ، بعد عشر دقائق أو نحو ذلك ، كان على الرئيس ليخ فاونسا أن يحضر اجتماعاً مع منظمة دولية من أجل الكفاح من أجل حقوق الإنسان وكان على دومينسكي مرافقته.

و اشار دومينسكي إلى انه يريد معرفة الحقيقة ،هل كان ذلك استفزازًا متعمداً من قبل ميليشيات لاعدالة والقانون أو ان المهاجم مصابًا بمرض عقلي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة