زعيم حزب PIS: بولندا جزيرة الحرية , و فوزنا سيكون النصر لبولندا !

صرّح Jarosław Kaczyński خلال مؤتمر في كراكوف حول أهمية الانتخابات البرلمانية المقبلة وقال أنه “في عام 2015 ، تم استلام السلطة من قبل حزب PiS غير مرتبط بالشيوعية أو ما بعد الشيوعية ، وهذا الحزب كان ولايزال موضوع هجوم قوي كما كان في 2005-2007”.

واضاف “ستكون بولندا دولة على مستوى الاتحاد الأوروبي الغربي بشكل دائم – هذا هو هدفنا ويمكن تحقيقه”.

و وصف كاتشينسكي بولندا بأنها ” جزيرة الحرية ، لأن هذه الحرية في أوروبا الغربية تتراجع”.

واشار بدوره إلى أن خسارة حزبه في الانتخابات البرلمانية سيعني خطوة إلى الوراء ، قال “لنتذكر أن أولئك الذين هم منافسينا ، بغض النظر عما يقولون ، أو ما يعدون به ، لا يمكنهم ببساطة الاستمرار في خطتنا . إنهم لا يستطيعون ذلك , سيكون فوزنا بمثابة نصر لبولندا حتى يتسنى لها أن تتطور “.

وتطرق كاتشينسكي إلى مفهوم الأسرة ورعايتها والبرامج التي طرحتها الحكومة لرعاية الأسرة البولندية وضرورة الحفاظ على القيم الحقيقية للأسرة وقال “لايمكن أن تتكون الأسرة من أبويين أو والدتين ،الاسرة هي أم ،وأب فقط “.

أكد كاتشينسكي أنه “إذا فزنا في هذه الانتخابات ، فكل هذه الهجمات على قيمنا الأساسية ستنتهي”.

كما ذكّر كاتشينسكي بأول رحلة للبابا يوحنا بولس الثاني إلى بولندا في عام 1979 ، وقول بولس الثاني آنذاك بأنه على البولنديون احترام التقاليد الكاثوليكية البولندية، خلال الزيارة الثانية للحج في عام 1983، تحدث البابا البولندي عن ضرورة القتال والاستشهاد وأيضاً عن الأمل في مستقبل أفضل”.

واشار كاتشينسكي الى قيام الحكومات السابقة باختلاس حقوق الشعب وحرمانه من مستحقاته وسرقته ، قال: “لقد حُرمنا إلى حد كبير مما كان مستحقًا لنا ، أو ببساطة , لقد تعرضنا للسرقة”.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات البرلمانية في بولندا في الثالث عشر من أكتوبر تشرين الأول ، ويكتسح حزب القانون والعدالة استطلاعات الرأي بفضل لبرلامج التي اعتمدوها خلال استلام السلطة منذ عام 2015 .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة