هل ستشارك بولندا في التحالف الدولي ضد إيران ؟

 

يسعى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو منذ وقوع الهجوم الذي استهدف منشآت النفط التابعة لشركة آرامكو السعودية على تشكيل تحالف دولي لمواجهة إيران في منطقة الخليج العربي .

وتترافق هذه الجهود مع إنعقاد فعاليات الجمعية العامة لـ الأمم المتحدة التي سيشارك فيها عدد كبير من زعماء العالم ، ما سيشكل فرصة كبيرة للإدارة الأمريكية للقائهم ، وطرح فكرة التحالف عليهم بشكل مباشر .

ومن بين الرؤساء الذين سيلتقي بهم الرئيس الأمريكي دوناد ترمب على هامش فعاليات الجمعية العامة لـ الأمم المتحدة الرئيس البولندي أندريه دودا ، والذي سيناقش معه عدة قضايا من بينها التحالف الدولي لمواجهة إيران .

فهل تنضم بولندا الى هذا التحالف ؟

من الصعب التكهن بالرد البولندي على هذا العرض ، خصوصاً وأن العلاقات بين بولندا وإيران تعتبر ضمن مستوى جيد ، وسبق لبولندا أن نأت بنفسها أكثر من مرة عن أي تصادم مباشر مع الجانب الإيراني .

كما سبق لـ بولندا أن حاولت لعب دور الوسيط بين الولايات المتحدة و إيران بعد أن ألغى الرئيس الأمريكي الإتفاق النووي الموقع مع إيران في عهد أوباما ، قبل أن تقوم فرنسا بالدخول على نفس الخط ، وإستلام زمام المباردة في محاولة إيجاد حل وسط بين الجانبين .

ولعل مؤتمر وارسو الذي تم عقده بداية العام الجاري من أبرز النقاط التي تبرز السياسة البولندية في هذا الملف ، فعلى الرغم من الضغط الأمريكي الكبير الذي تم ممارسته على بولندا لتوجيه المؤتمر ضد إيران ، إلا أن الأخيرة قامت بتعديل ملفات المؤتمر وحتى اسمه ليكون خاص بالشرق الأوسط بشكل عام دون إشارة الى إيران .

ولكن في الوقت ذاته فإن بولندا تسعى الى تطوير علاقتها مع الجانب الأمريكي خصوصاً فيما يخص الأمن والدفاع ، وتعزيز التواجد الأمريكي العسكري في بولندا عبر إنشاء ” قلعة ترمب ” العسكرية التي ستكون مقر لقيادة القوات الأمريكية في شرق أوروبا ، وهو ما يتوقع أن يكون مكان مساومة من قبل الجانب الأمريكي للضغط على بولندا من أجل دفعها للمشاركة في هذا التحالف .

وسبق أن أشار عدد من المحليين السياسيين البولنديين الى أن الرئيس الأمريكي ألغى زيارته الى بولندا للمشاركة في إحياء ذكرى إندلاع الحرب العالمية لعدم رغبته في التوقيع على أتفاقية تعزيز تواجد القوات الأمريكية في بولندا ، بالرغم من أن السبب المعلن لإلغاء الزيارة هو رغبة الرئيس الأمريكي في البقاء ضمن الولايات المتحدة بسبب إعصار دوريان .

ومن المفترض أن يلتقي الرئيس البولندي أندريه دودا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء اليوم الإثنين لمدة نصف ساعة فقط ، رغم أن جدول أعمال الإجتماع بين الرئيسين يحمل عدد كبير من الملفات .

ولعل الإشارة الأكبر حول الموقف البولندي من هذا التحالف ستكون بتوقيع الرئيس الأمريكي على الإتفاقية العسكرية بين البلدين ، والتي يمكن أن تكون ضمن صفقة أكبر بهدف دفع بولندا الى مواقف أكثر وضوحاً من إيران وغيرها من الملفات التي تعمل عليها الولايات المتحدة الأمريكية

 

بقلم رئيس التحرير – وسيم أبو حسن

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة