دودا : البولنديون كانوا في الولايات المتحدة منذ تأسيسها وقاتلوا من أجلها !

 

إلتقى الرئيس البولندي أندريه دودا وزوجته اليوم الإثنين مع الجالية البولندية في مدينة New Britain الواقعة في نيويورك على هامش مشاركته في الجمعية العمومية لـ الأمم المتحدة

وبدأ الرئيس لقاءه مع المغتربين البولنديين بـ المشاركة في قداس في كنيسة الصليب المقدس ، تلى ذلك احتفال بمنح الأوسمة الرئاسية لـ الناشطين البارزين في الشتات ومنظمات المحاربين القدامى.

وقال دودا في كلمة له أمام الحضور أن البولنديين كانوا في الولايات المتحدة بشكل أساسي منذ بداية وجود البلاد ، وأضاف ” يمكننا أن نقول بأمان أن البولنديين قاتلوا من أجل الولايات المتحدة ”

وذكر الرئيس البولندي أسماء عدد من البولنديين الذين شاركوا في الحروب التي خاضتها الولايات المتحدة ومنهم Kazimierz Pułaski, Tadeusz Kościuszko ، مضيفاً ” لكن كم من المهاجرين المجهولين من بولندا كانوا هناك وقاتلوا من أجل الحرية والاستقلال والديمقراطية ”

وأضاف الرئيس في كلمته : لا شك في أننا يمكن أن نكون فخورين ، لأن العديد من البولنديين قد سجلوا اسمائهم بشكل جميل في تاريخ الولايات المتحدة من خلال تطوير الدولة والعلوم والثقافة ، اضافة الى العمل بجد لجعل هذه البلاد واحدة من أقوى الدول في العالم ، وأكبر اقتصاد عالمي

وأشار دودا الى أن العديد من البولنديين ضحوا بحياتهم في الجيش الأمريكي من أجل “حريتنا وحريتكم” , مؤكداً في الوقت ذاته أن البولنديين في أمريكا لم ينسوا وطنهم أبداً .

وضمن كلمته قال دودا أن بولندا ستنضم قريباً لـ البرنامج الأمريكي لـ الدول المعفية من الفيزا ، مرجعاً ذلك الى أن الأوضاع في بولندا باتت أفضل بكثير ، والإزدهار الإقتصادي الذي تشهده البلاد – على حد قوله –

كما أشار الرئيس الى أن البولنديين لم يعودوا بحاجه للسفر الى الويات المتحدة والإستقرار فيها بحثاً عن الخبز ، حيث يمكن العثور على وظيفة في بولندا برواتب جيدة ، والوضع الاقتصادي لبلدنا يتحسن ( .. ) اليوم أصبحنا شريكا للولايات المتحدة وهذه العلاقات التي تربط بولندا والولايات المتحدة هي علاقات شراكة

وأعرب الرئيس عن أمله في أن تستمر هذه العلاقات في التطور بفضل الشتات البولندي عبر زيادة التبادل التجاري بين بولندا والشركاء خارج الاتحاد الأوروبي ، بما في ذلك الولايات المتحدة ، لأنه – كما أشار – “سوف يبني موقف بلدنا أيضًا داخل الاتحاد“

وختم الرئيس البولندي بالقول ” أتمنى أن يعود معظمكم إلى بولندا ، وخاصة الشباب ” ، آمل أن تصبح بولندا أكثر ازدهارًا وأن تكون الرواتب وظروف العمل في بولندا أفضل وأفضل.

وبدورها شكرت السيدة الأولى معلمي الجالية البولندية على وجه الخصوص بالقول ” شكراً على جهودكم الغير عادية واليومية بتدريس التاريخ والجغرافيا البولندية ” ،أيضًا على تنمية الثقافة والتقاليد البولندية

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة