الرئيس البولندي يحدد موعد إلغاء تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة

اجتمع الرئيس البولندي اندري دودا و رئيس الولايات المتحدة يوم الأثنين على هامش اجتماع الأمم المتحدة لمدة نصف ساعة وخلال الاجتماع تم الاعلان عن تعزيز التواجد العسكري الأمريكي على الأراضي البولندية .

و عندما سأل الصحفيون الرئيس الأمريكي متى سيتمكن البولنديون من القدوم إلى الولايات المتحدة دون تأشيرات ، أجاب ترامب : “سيكون ذلك ممكنا في وقت قصير للغاية إذا تم تأكيد جميع البيانات”.

واضاف “أنه في حال وصول بولندا إلى النسبة المئوية لرفض التأشيرات سيتم الغاء التأشيرات ، وسيحدث ذلك في غضون بضعة أشهر “.

و وجه الرئيس الأمريكي كلامه للرئيس دودا وقال ” نحن نعمل على ذلك ، لكن يمكنك إبلاغ البولنديين بأن الرئيس ترامب فعل شيئًا لم يكن بإمكان أي شخص آخر فعله لسنوات عديد”.

يتطلب الدخول إلى نظام بدون تأشيرة بموجب قانون الولايات المتحدة أن تصل نسبة رفض منح التأشيرات للمواطنين إلى أقل من 3 في المئة. في حالة بولندا ، فإن المستوى يتجاوز هذه النسبة و سيتم حساب هذه النسبة لهذا العام في نهاية شهر ايلول /سبتمبر.

وبدوره قال الرئيس البولندي أندري دودا “هناك معلومات غير رسمية من الإدارة الأمريكية بأن عملية تقييم التأشيرات تقترب من نهايتها، ونهاية سبتمبر هو الموعد النهائي وكل شيء يشير إلى أن بولندا استوفت جميع المتطلبات في هذا الصدد”.

أكد الرئيس البولندي أندري دودا أن مسألة الإعفاء من التأشيرة مهمة في بناء الروابط والصداقة بين الأمم، وأعرب عن أمله في أن يؤدي إلغاء التأشيرات إلى زيادة عدد البولنديين الذين يرغبون في زيارة الولايات المتحدة كسائحين واشار الى أن هذا يؤدي إلى تعزيز العلاقات بين الأمريكيين والبولنديين.

ولم يخف الرئيس البولندي قلقه من موضوع الغاء التأشيرة حيث قال ” علي أن أعترف أنني كنت قلقًا للغاية من وجود إجراءات التأشيرة هذه في العلاقات بين بولندا والولايات المتحدة ، والتي اعتبرها الكثيرون بأنها مهينة وبعد التنازل عن التأشيرة، سيتمكن البولنديون من السفر إلى الولايات المتحدة بكرامة”.

وأشار الرئيس إلى أنه “إذا كان بالإمكان تسريع تنفيذ الإجراءات ، فربما سيكون من الممكن السفر بدون تأشيرات في عيد الميلاد”.

وأعرب دودا عن أمله في أن “الرئيس ترامب سيعلن ذلك قريباً”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة