fbpx

شركة سياحة بولندية كبيرة تُعلن إفلاسها … أزمة تطال حوالي 3600 سائح بولندي !

اعلنت شركة السياحة البولندية Neckermann Polska المرتبطة بعملاق السياحة البريطانية “توماس كوك” إفلاسها من خلال بيان نشرته على موقعها بعد 23 سنة من تواجدها في السوق البولندية ، فقد أوقفت وكالة السفر بالفعل خيار حجز الرحلات السياحية، وفي الأيام المقبلة ، سيقدم مجلس إدارة الشركة طلباً للمحكمة يعلن فيه إفلاس الشركة ، يوجد حاليا 3600 عميل للمكتب في الخارج.

نشرت شركة Neckermann Polska بياناً يوم الأربعاء للإعلان عن خطط الشركة في اعلان افلاسها ،وأبلغت الشركة أنه في الأيام المقبلة ، سيقدم مجلس إدارة الشركة إلى المحكمة المحلية في وارسو إعلانًا بإفلاس شركة Neckermann Polska. وفقاً لأحكام المادة 21 الفقرة. 1 من قانون الإفلاس ، وجاء في البيان، لم يعد من الممكن حجز الرحلات ، لأن المكتب أوقف بالكامل جميع الأنشطة التشغيلية المتعلقة ببيع المنتجات السياحية في بولندا.

ويعاني حوالي 3600 سائح بولندي في الخارج من مشاكل تتعلق بالحجوزات الفندقية والنقل من والى الفندق وآخرون مهددون بالطرد من الفندق خاصة إسبانيا وأثينا وجزيرة رودس .

وأبلغ بعض السياح وسائل الإعلام البولندية أنّ الفنادق لم تستقبلهم لأنه بعد وصولهم إلى الجزيرة اليونانية أبلغوهم أن إقامتهم في الفندق غير مدفوعة الأجر ولقضاء إجازة لمدة أسبوع في رودس  بولس يجب دفع ما يقرب من 10 آلاف زولتي .

يقول أحد السائحين البولنديين في اسبانيا “الوضع مأساوي تم منعنا من استخدام غرف الفندق ، وليس لدينا مستندات ، وليس لدينا وجبات، قيل لنا أننا إما أن ندفع 500 يورو ، أو سيتم طردنا “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة