الاتحاد الأوروبي يبدأ اتخاذ اجرائات ضد بولندا نظراً لرفضها استقبال اللاجئين ! وبولندا تتوجه الى المحكمة الأوروبية

0

 

أعلن الناطق باسم المفوضية الأوروبية أليكساندر وينترستين اليوم الأثنين أن الاتحاد الأوروبي سيبدأ باتخاذ اجراءات ضد الدول التي ترفض الالتزام بحصتها من اللاجئين والتي تم الاتفاق عليها في عام 2015 ، ومن بين تلك الدول بولندا والمجر وتشيك اضافة الى النمسا.

وسيقدم  ديميتريس افراموبولوس مفوض الاتحاد الأوروبي للهجرة تقريره يوم غد الى المفوضية حول التزام الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بحصتها من اللاجئين الموجودين في ايطاليا واليونان التي تم اقرارها سابقاً وبناءً على التقرير سيقوم رئيس المفوضية الأوروبية بإتخاذ اجراءات ضد الدول التي لم تلتزم بالقرار .

تغير موقف وارسو 

 {loadposition top3}

وسبق أن وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعها خلال شهر أيلول / سبتمبر عام 2015 على خطة توزيع ما يقارب 160 ألف لاجئ يوجد معظمهم في ايطاليا واليونان ، وكان المفترض أن تكون حصة بولندا 6000 شخص ، الا أن وزير الداخلية البولندية في حكومة العدالة والقانون ماريوش بواششاك قال في 9  من يونيو أن بولندا تتضامن مع الاتحاد الأوروبي بشأن أزمة اللاجئين ، لكن لا توافق على استقبالهم ! 

 

وأضاف وزير الداخلية أن ما قامت به الحكومة السابقة هو أمر سيئ للغاية ( في اشارة الى قبولها باستقبال اللاجئين )   لأنه يزيد من حدة الأزمة، كما يشجع قدوم موجات متتالية من الهجرة التي تتدفق إلى أوروبا. وهي وسيلة لمهربي البشر الذين حصلوا على كثير من الأموال بسبب هذه الأزمة ، كما وصف الوزير عملية نقل اللاحئين بـ “ الغير مجدية “ .

 {loadposition top3}

وفي رده على سؤال عن العقوبات التي قد تواجه بولندا قال وزير الداخلية بواششاك أن بولندا لديها الحجة لرفض استقبال اللاجئين ، حيث أن هذا القرار يضر السياسة الأمنية، و السياسة الوطنية لبولندا، وليس السياسة الأوروبية ، كما أكد بواششاك أن بولندا ستتوجه الى المحكمة الأوروبية في حال فُرضت عليها عقوبات لتقديم حجتها لرفض استقبال اللاجئين ! 

 

 

وكان من المفترض أن تنتهي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من نقل حصصها من اللاجئين الى بولندا في شهر ايلول / سبتمبر من العام الحالي ، الا أن جل من تم نقلهم حتى اللحظة لا يتجاوز 12% من العدد المتفق عليه والذي يصل الى 160 ألف شخص . 

 

   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.