وفدان من الكنيسة الأرثوذكسية السورية ومركز الأمل المسيحي في حلب يصلان الى بولندا لشكر البولنديين على مساعداتهم !

 

وصل وفدان من الكنيسة الأرثوذكسية السورية ومركز الأمل المسيحي في حلب الى مدينة بياوستوك البولندية لتقديم الشكر على مساعدتهم للشعب السوري .

وقال الأب بطرس النائب البطريركي للكنيسة الأرثوذكسية السورية في حلب بعد وصوله ، أن الشعب السوري عانى الكثير خلال الحرب ، لكن الله كان معهم دائمًا .

وأضاف النائب البطريركي : شعرنا بوجود الله بفضل مساعدتكم ( .. ) بفضل صلواتكم ، وبفضل أفكاركم الدافئة تجاهنا ، وبفضل المساعدة المالية التي تدفقت من بولندا ، اليوم نحن هنا لنقول لكم شكرا، شكرا لمساعدتنا في البقاء على قيد الحياة في هذا الوقت العصيب

الأب بطرس بطرس قسيس هو النائب البطريركي في الكنيسة الأرثوذكسية السورية في حلب ، وهو من ضواحي مدينة حمص ، وحصل على درجة الدكتوراه في اللاهوت من جامعة أرسطو في سالونيك – اليونان.

بدأ خدمته الكهنوتية في عام 2000 ، وفي عام 2013 ، أطلق عليه الرصاص في الكتف والعنق أثناء محاولته الوصول إلى حلب .

رافق الوفد السوري الأسقف البولندي Tadeusz Wojda خلال إقامتهم في بياليستوك ، كما تم تأدية صلاة مشتركة باللغة الآرامية من أجل السلام في الشرق الأوسط

وقال Wojda عن الصلاة أنها بهدف تقوية السلام في العالم ، وخاصة في سوريا .

الغرض الرئيسي من زيارة الوفد الكنسي السوري الى بولندا هو الامتنان للمساعدة التي تقدمها العائلات البولندية للسوريين منذ بداية النزاع ، بالإضافة الى تشجيع المزيد من الدعم لسوريا التي مزقتها الحرب ، والذي يصل عبر منظمة كاريتاس البولندية .

وسيزور الوفد السوري  ست مدن بولندية وهي بياوستوك ، وارسو ، كاتوفيتشي ، كوشالين ، لوبلن اضافة الى Zamosc ، ومن المخطط عقد اجتماعات مع الأسر البولندية التي تدعم برنامج “الأسرة إلى الأسرة” وتنظيم ندوات حوارية حول معاناة العيش في بلد متأثر بالصراع ، وستكون الندوات أيضًا فرصة لتقديم لعرض مقاطع فيديو فريدة عن سوريا

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة