ثلاثة ونصف مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي وصلت نهر وارسو .. والجيش يتدخل لإنقاذ الموقف !

 

أنهى الجيش البولندي مشكلة تدفق مياه الصرف الصحي ، ومياه المصانع في نهر وارسو والتي بدأت قبل حوالي شهر إثر تعطل أحد محطات معالجة المياه على الضفة اليسرى من النهر .

وقام الجيش البولندي ببناء خط أنابيب عائم فوق مياه النهر لنقل المياه الغير معالجة من الضفة اليسرى الى المحطة الأخرى على الجانب الأمين من النهر .

ومنذ وقوع الحادث ، تم تصريف ثلاثة ونصف مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي غير المعالجة في نهر فستولا في وارسو ، والتي – على عكس تأكيدات بلدية وارسو – تحتوي أيضًا على مياه الصرف الصناعي.

وفي 29 أغسطس ، قررت الحكومة بشكل عاجل بناء خط أنابيب بديل على جسر عائم.

وبدأ تشغيل خط الأنابيب ، الذي بناه الجيش البولندي ، في 9 سبتمبر ، في البداية كان الخط ينقل 60 في المائة من المياه التي تحتاج الى معالجة ، واعتبارًا من 14 سبتمبر ، يتم ضخ جميع النفايات الناتجة عن العديد من مناطق الضفة اليسرى لوارسو بهذه الطريقة إلى محطة معالجة على الضفة الأخرى .

وأشارت الحكومة اليوم الجمعة الى أن مشروع خط الأنابيب الذي تم بنائه كلف الحكومة مبلغ 41 مليون زلوتي .

ولا تزال الأضرار التي خلفها تصريف مياه الصرف الصحي والمياه الناتجة عن عمل المصانع غير واضحة ، فيما قالت الحكومة أنها تعمل على دراسة التأثير وبحث سبل معالجتها في إقرب وقت

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة