الرئيس الأمريكي يطالب بإعدام الجواسيس ! من “الجاسوس” الذي خان ترامب؟!

تتحدث الولايات المتحدة عن فضيحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي سعى في محادثة مع الرئيس الأوكراني، لدفع أوكرانيا للتدخل لصالحة في الانتخابات الامريكية العام المقبل ضد المرشح المحتمل، جو بايدن.

وذكرت “نيويورك تايمز” أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أُصيب “بالجنون! ” عندما عرف بالأمر ، وقال لموظفي بعثة بلاده بالأمم المتحدة إنه يريد أن يعرف أولئك الذين قدموا معلومات عن مكالمته مع رئيس أوكرانيا، ووصفهم بالجواسيس وأشار إلى أنه يجب التعامل مع “الجواسيس” بطريقة مختلفة في إشارة إلى الإعدام!.

واعلنت “نيويورك تايمز” بأنّ من سرب المعلومات المتعلقة بالمحادثة الهاتفية بين الرئيسين يعمل لحساب وكالة المخابرات الأمريكية المركزية “سي آي أيه” تم انتدابه إلى البيت الأبيض.

ويُذكر أن العميل تقدم بالشكوى في 12 آب/ أغسطس وتم كشف مضمونها الخميس، تشير إلى أنه “خضع لتدريب في تحليل المعلومات وكان يعرف بدقة تفاصيل السياسة الخارجية الأمريكية المتعلقة بأوروبا”، ويمتلك “فهما جيدا” للسياسة المتعلقة بأوكرانيا، وفقاً للصحيفة.

وكان قد نفى ترامب الاتهامات الموجهة اليه قال “لم يحصل أي ضغط مطلقاً.. لقد كانت محادثة ودية”، و وصف إجراءات مساءلته بـ “الأمر المشين”.

كما هاجم ترامب الديمقراطيين بتغريده في تويتر جاء فيها “لا يوجد رئيس في تاريخ بلادنا تم التعامل معه بكل هذا السوء كما يحدث معي. الديمقراطيون مليؤون بالكره والخوف.. لا يجب السماح لهذا الأمر بالوقوع لرئيس آخر”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة