رياضيون بولنديون يشتكون من درجات الحرارة في الدوحة .. و بولندي يصل نصف ميت الى خط النهاية بسبب خطأ الحكام !

لم يكن الرياضيون في بطولة ألعاب القوى في الدوحة المقامة حالياً محظوظين مثل لاعبي كرة القدم ، الذين سيشاركون في كأس العالم في قطر في عام 2022 في نهاية نوفمبر وديسمبر ، عندما يكون متوسط ​​درجة الحرارة أقل بشكل ملحوظ عن ما هي عليه الآن !

حيث سجلت درجات الحرارة في الدوحة مكان تنظيم البطولة 40 درجة مئوية ، وفي الوقت الذي يبذل فيه المنظمون قصارى جهدهم لجعل المشاركة في المسابقة أسهل ، الا أن عدد من الرياضيين اشتكوى من درجات الحرارة وإرتفاع نسبة الرطوبة .

وإنطلفت يوم السبت الماضي بطولة الجري لمسافة 50 كم بمشاركة عدد من البولنديين الذي أشاروا آيضاً الى إرتفاع درجات الحرارة التي أثرت على نتائجهم النهائية .

وإضافة الى درجات الحرارة واجه المتسابق البولندي Rafał Augustyn مشكلة مع لجنة التحكيم التي طالبته بإجراء دورة إضافية مسافتها 2 كم بسبب خطأ في حساب عدد الدورات التي قام بها .

ورغم إعتراض اللاعب البولندي على قرار الحكام إلا إنه وافق على الجري لمسافة 2 كم إضافية ، ليتضح بالنهاية أنه قام بالجري لمسافة 52 كم عوضاً عن 50 كم !

وعلى الرغم من أن قرار الحكام لم يؤثر على النتيجة النهائية حيث حل في المركز 13 ، الا أنه إثر على صحته

عند خط النهاية الممتد لمسافة كيلومترين ، كان المتسابف البولندي” نصف ميت ” – بحسب تعبيره –

وأشار Augustyn أنها المرة الأولى على مستوى مسيرته المهنية التي يواجه فيها مثل هذا الموقف ، مضيفاً ” لا أعرف كيف يكون مثل هذا الخطأ ممكنًا في عصر الإلكترونيات ”

وحصل المتسابقون البولنديون خلال اراثون الـ 50 كم على المراكز 13 , 22 , 28

ومن الجدير بالذكر أن الرياضيين أبدو تخوفهم من ظروف قد تكون أقسى من التي واجهوها في قطر خلال مشاركتهم في النسخة القادمة من ألعاب القوى التي سيتم تنظمها في طوكيو ، والتي تكون فيها نسب الرطوبة مرتفعة جداً

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة