الرئيس البولندي يشارك في اجتماع مجموعة فيسيجراد في التشيك

تُعد ميزانية الاتحاد الأوروبي والبريكسيت وحماية المناخ وأمن الطاقة من الموضوعات الرئيسية لاجتماع رؤساء مجموعة (Visegrad (V4 الذي بدأ اليوم الأربعاء و سينضم رؤوساء كلا من سلوفينيا وصربيا يوم الخميس ،إلى محادثات رؤساء كل من بولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا والمجر.

خلال القمة التي عقدت في القلعة بالقرب من براغ في جمهورية التشيك ، يشارك رؤساء دول V4 في ثلاث جلسات عامة ووجبة إفطار عمل رسمية.

قال كشيشتوف شتيرسكي مستشار ومدير مكتب الرئيس البولندي “إن حلقات النقاش ستكرس في المقام الأول للقضايا الأوروبية فيما يتعلق ببدء الدورة المؤسسية الجديدة للاتحاد الأوروبي – اختيار تركيبة جديدة للمفوضية الأوروبية وشغل موظفين جدد لأهم المناصب في مؤسسات الاتحاد الأوروبي”.

واضاف “يتبادل الرؤساء وجهات النظر حول السياسة الأوروبية ويناقشون التحديات التي تواجه أوروبا. كما سيقدم الرئيس أندريه دودا استنتاجات محادثته الأخيرة مع رئيس المجلس الأوروبي المقبل تشارلز ميشيل .

وأشار إلى أن الزعماء سيتحدثون أيضًا عن سياسة حماية المناخ وأمن الطاقة وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي،و الإطار المالي متعدد السنوات للفترة 2021-2027 من اموال الاتحاد الاوروبي.

في اليوم الثاني من الاجتماع ، سينضم رؤساء بلدان V4 إلى رؤساء سلوفينيا وصربيا ، وقال شتشيرسكي ان المحادثات في المجموعة الموسعة ستركز بشكل أساسي على سياسة “الباب المفتوح” للاتحاد الأوروبي ، وعلى وجه الخصوص احتمال توسيع الاتحاد الأوروبي إلى غرب البلقان.

تشغل جمهورية التشيك الرئاسة السنوية لمجموعة فيسيغراد منذ تمو/يوليو.

كما من المقرر أن يجتمع الرئيس أندريه دودا في براغ اليوم مع رجال الأعمال والمستثمرين البولنديين المتواجدين في التشيك.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة