وزير الخارجية البولندي من WSF2019 : مبادرة البحار الثلاثة ليست منافسة للاتحاد الأوروبي

قال وزير الخارجية ياتسيك تشابوتوفيتش يوم الأربعاء خلال إحدى المناقشات التي دارت في منتدى وارسو الأمني ​​، إن مبادرة البحار الثلاثة ليست منافسة للاتحاد الأوروبي ، ولكنها فرصة للتعاون بين الدول ذات الرؤى المماثلة.

وتابع تشابوتوفيتش “الدول المنتمية إلى هذه المبادرة (البحار الثلاثة) ليس لديها طموحات منفصلة للعب دور جيوسياسي ، والفكرة الرئيسية هي تعزيز الروابط في منطقة وسط وشرق أوروبا”.

انتقد تشابوتوفيتش مايقال بأن مبادرة البحار الثلاثة هي مسابقة للتكامل الأوروبي، وأكد أنها رؤية مشتركة تشترك فيها دول الاتحاد الأوروبي في المنطقة. وأشار إلى أن تقييم الموقع الجيوسياسي والتهديدات يحفزان دول المنطقة على التعاون بشكل أوثق مع الولايات المتحدة أكثر من حالة بعض الدول الأوروبية في الغرب.

وأشار تشابوتوفيتش إلى أنه لا يمكن ضم أوكرانيا في هذه المرحلة لأن المبادرة تقتصر على دول الاتحاد الأوروبي.

مبادرة البحار الثلاث تضم اثني عشر بلدا عضواً بطول محور شمال-جنوب من بحر البلطيق إلى البحر الأدرياتي والبحر الأسود هم : النمسا وبلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك وإستونيا، المجر ولاتڤيا ولتوانيا, بولندا ورومانيا وسلوڤاكيا و سلوڤينيا، وباستثناء دولتين نورديتين (السويد وفنلندا) والدولتين الجزيرتين المتوسطيتين (قبرص ومالطا) فإنها تضم كل الدول التي انضمت للاتحاد الأوروبي منذ 1986.

عُقد الاجتماع الأول في أغسطس 2016 في دوبروفنيك ,و تبنى المشاركون في المؤتمر إعلانًا مشتركًا – وافقوا على وجوب إحياء التعاون في منطقة البحر الأدرياتيكي – البلطيق – البحر الأسود ، داخل الاتحاد الأوروبي, “ولكن دون إنشاء هياكل موازية لآليات التعاون الحالية”.

انعقدت القمة الثانية لمبادرة البحار الثلاثة يومي 6 و 7 يوليو 2017 في وارسو، شارك في استضافة القمة رئيسا بولندا أندريه دودا وكرواتيا كوليندا غرابار كيتاروفيتش ، وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الضيف الخاص في القمة.

عقدت القمة الثالثة لمبادرة البحار الثلاثة في 17-18 سبتمبر 2018 في بوخارست. تبنى المشاركون في القمة الثالثة إعلانًا مشتركًا يتم بموجبه توسيع نطاق الأعمال التجارية والاقتصادية للتعاون داخل المبادرة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة