سياسي بولندي :وجود القوات الامريكية في بولندا يعد خرقاً للاتفاق مع روسيا

اعلن Janusz Korwin-Mikke رئيس حزب KORWIN (حزب سياسي يميني ومحافظ ليبرالي) أنه لم يعد متحمسًا لوجود بولندا في الناتو ،و يؤيد خروج بولندا من الاتحاد الأوروبي , كما اقترح عقد تحالف مع روسيا ضماناً لعدم نشوب حرب بين الدولتين , وذلك أثناء مقابلة على storytel.com .

حيث قال ” على بولندا إبرام اتفاق ثنائي مع أمريكا ، كما فعلت إسرائيل ، وإذا كان الأمر مستحيلاً، فعندها يتوجب الدخول في تحالف مع روسيا” ، واضاف “نحن أقرب إلى روسيا وبالتالي سنتجنب تهديد الحرب مع روسيا”.

و ذكر Mikke أنه يتفق تماما مع الراحل ” Kornel Morawiecki والد رئيس الوزراء الذي توفي الأثنين الماضي قال “هو رجل من حكاية خرافية يسارية ، كلانا دعا إلى الواقعية في العلاقات مع روسيا. لماذا؟ لأن سياسة الدولة يجب أن تكون مستقلة عن الآراء السياسية”.

واضاف Mikke “يمكن أن نختلف اختلافًا تامًا في وجهات النظر ، وهذا أمر جيد بالنسبة لبولندا – لكن السياسة الخارجية والتلاعب لضمان بولندا الأمن والسلطة والنمو أخيرًا – مسألة أخرى”.

و وفق تقييم Mikke ” لا يجب أن تعتمد السياسة الخارجية على السياسة الداخلية ، ولا يجب أن تعتمد على السياسة الداخلية للجيران أيضاً، الأنظمة الحرجة ، مثل النازية ، هي استثناء – ولكن حتى مع ذلك ، إذا لزم الأمر ، يمكن أن تشكل تحالفات (على سبيل المثال كان من الضروري أن تسير بولندا مع هتلر إلى موسكو في عام 1939!) “.

وقال السياسي إن روسيا في الوقت الحالي يحكمها “لحسن الحظ” فلاديمير بوتين ، الذي لاتوجد لديه أي نوايا ” للتقسيم” و “لا يُظهر أي محاولات إقليمية تجاه بولندا”.

وطالب Mikke من الحكومة البولندية باسمه وباسم الراحل مورافيتسكي بأن يتم التعامل مع روسيا “ببساطة كدولة طبيعية”, أضاف ” هل هو صعب للغاية؟”.

واوضح خلال المقابله أن وجود القوات الامريكية في بولندا يعد خرقاً للاتفاق الذي وافقت بموجبه روسيا انضمام بولندا إلى الناتو” . وتابع أن روسيا مُنحت ضمانًا بأن “قوات الناتو لن تتمركز بشكل دائم في بولندا”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة