رؤساء مجموعة فيسيغراد : نحن من أنصار الباب المفتوح لـ الإنضمام الى الإتحاد الأوروبي

اختمم رؤساء دول مجموعة Visegrad يوم امس الخميس لقائهم بالتأكيد على دعمهم لتوسيع الاتحاد الأوروبي ليشمل غرب البلقان.

وشارك في الإجتماع زعماء مجموعة دول فيسيغراد ( بولندا والتشيكك سلوفاكيا والمجر ) إضافة الى رؤساء سلوفينيا وصربيا

وقال رئيس جمهورية بولندا أندريه دودا في مؤتمر صحفي بعد الإجتماع أنه تم نقاش العديد من المواضيع الهامة ، من بينها انضمام دول غرب البلقان إلى الاتحاد.

وأشار إلى أن الدول V4 لديها موقف طويل الأمد في هذا الشأن ، مضيفاً نحن من أنصار الباب المفتوح للاتحاد و “نعتقد أن هذا هو السبيل الوحيد لتطور أوروبا بسلام “.

وأضاف دودا بأنه لكي تتقدم عملية ضم دول غرب البلقان إلى الاتحاد الأوروبي ، “يجب أن تكون معايير (الانضمام) واضحة ويجب تحديد المواعيد النهائية بحزم”.و وفقًا للرئيس ، سيكون من الصعب للغاية إقناع الجمهور في هذه البلدان بتحمل تكاليف الإصلاحات اللازمة.

وأعرب دودا عن أمله في وضع معايير واضحة لضم هذه الدول في أكتوبر ، مشيراً الى أنه سيكون أيضًا اختبارًا لما يبدو عليه انفتاح الاتحاد الأوروبي على عملية التوسعة ، وأضاف : آمل أن يجتاز الاتحاد هذا الاختبار لأنه عنصر مهم جدًا لتنميته ، وهو أمر حاسم لمستقبل المجتمع ، مع الأخذ في الاعتبار الـ Brexit.

كما أعرب الرئيس التشيكي عن سعادته لأن جميع الرؤساء أيدوا بالإجماع انضمام صربيا إلى الاتحاد الأوروبي وإستعدادهم لتقديم أقصى مساعدة في هذا الصدد.

وبدوره قال قال رئيس المجر أن أمن الاتحاد الأوروبي يعتمد بشكل آساسي على الإستقرار في البلقان ، لذلك فإن توسيع الاتحاد الأوروبي ليشمل دول غرب البلقان هو في مصلحة المجتمع بأسره.

وأكد رئيس سلوفينيا أيضًا أن بلاده تدعم توسيع الاتحاد ليشمل دول غرب البلقان ، مضيفاِ بأن أول اختبار كبير للاتحاد الأوروبي سيكون هذا الشهر لأن المجلس الأوروبي سيقرر ما إذا كان سيدعم ألبانيا ومقدونيا الشمالية في محادثات الانضمام.

ومن بين المواضيع الأخرى التي ناقشها زعماء مجموعة فسينغراد ” حماية المناخ ” حيث تم التأكيد على السعي لتحقيق هدف ” حماية المناخ ” ولكن مع مراعاة وضع الدول المختلف .

وقال دودا حول هذا الموضوع أنه من المهم التحول نحو مصادر الطاقة التي تحمي المناخ ، والتي في الوقت نفسه لن تسبب زيادة كبيرة في أسعار الطاقة أو زيادة في البطالة.

كما ناقش رؤساء دول V4 ميزانية الاتحاد الأوروبي المستقبلية ، وقال دودا ” يريد جميع قادة مجموعة Visegrad الحفاظ على الأموال المخصصة لسياسة التماسك والسياسة الزراعية المشتركة عند مستواها الحالي ” مشيراً الى أن هذا مهم جداً لتتمكن من اللحاق بركب دول أوروبا الغربية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة