انفجار قذائف مدفعية تودي بحياة جنديين واصابة آخرين جنوب بولندا

أعلنت السلطات البولندية مقتل جنديين من الجيش وإصابة 4 آخرين حالة اثنين منهم خطيرة جداً وذلك أثناء محاولتهم تفكيك متفجرات تعود للحرب العالمية الثانية عُثر عليها مؤخراً في غابة موجودة في “Kuźnia Raciborska” جنوب البلاد.

وقع الحادث يوم الثلاثاء حوالي الساعة 13:40 خلال تفكيك متفجرات غير منفجرة تعود للحرب العالمية الثانية و التي نفذها جنود من دورية 29 لإزالة الألغام من الكتيبة السادسة المحمولة جوا من جليفيتش. قُتل اثنان من الجنود على الفور ، ونقل أربعة إلى المستشفيات.

وأشار جراح الاعصاب المسؤول عن حالة الجنود فويتيك كاسبر “أن أحد الجنود يعاني من اصابات شديدة الخطورة في الرأس تهدد حياته وهو في مركز العناية المركزة ، فاقد الوعي بسبب الإصابة وتم وضعه في غيبوبة دوائية. يراقب الأطباء حالته ولا يخططون لأي عمليات. الجندي الثاني المصاب بجروح خطيرة هو في مركز علاج الحروق في Siemianowice Śląskie. المستشفى لا يقدم معلومات عن صحته.

و الآخران المصابان في مستشفى في ريبنيك عاد احدهم الى المنزل ولكن لديه مشاكل في السمع.

كما اشارت وسائل الاعلام الى أنه من الصعب الوصول الى جثتي الجنود حيث لايمكن الاقتراب من موقع الانفجار حيث يقع تحت حراسة الشرطة العسكرية ،الشرطة لا تقدم أي معلومات.

واوضح المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة ماريك بولاك: “يمكنني فقط أن أؤكد أنها كانت قذائف مدفعية ويوجد خمسة قذائف في الموقع”.

وقال Kuźnia Raciborska رئيس مدينة Paweł Macha أن هناك الكثير من القذائف الغير منفجرة في هذه الغابة وخرجت الى سطح التربة بعد العاصفة عام 2017 التي اقتلعت الأشجار.

وفقا لموقع nowiny.pl ، تم اكتشاف خمسة صواريخ في 5 أكتوبر وأنه على الأرجح تم العثور عليهم بواسطة جامعي الفطر.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة