بالصور – طرد ناشطة ايرانية بالقوة من المدرجات في مباراة ايران وبولندا في وودج

Foto: Lukasz Szelag/REPORTER / East News

 {loadposition top3}

 

تم طرد الناشطة الإيرانية داريا صفائي “40 عاما ” أمس قسرا من “أطلس أرينا ” من المدرجات في مدينة وودج البولندية خلال المباراة بين إيران وبولندا. كل ذلك بسبب لافتة!! والتفاصيل ..

صفائي  تبلغ من العمر 42 سنة وهي طبيبة أسنان وهي مؤسس ورئيسة منظمة “اسمحوا للمرأة الإيرانية الدخول للملاعب “احتجاجا على سياسة النظام الإيراني الذي يحظر على النساء الدخول إلى الملاعب الرياضية منذ الثورة الإسلامية عام 1979  والهدف من الحظر هو حمايتهن من أعمال العنف التي تحصل في الملاعب من قبل المشجعين .

وطلب المنظمون من صفائي إزالة اللافتة اضافة الى تغيير التي شيرت الذي كانت ترتديه مع آخرين لوجود عبارات تعارض قوانين الاتحاد لكرة الطائرة وقال منظمو البطولة  في وودج  أنه كان من الضروري التدخل وإزالة اللافتة بسبب القواعد والأنظمة المعمول بها والتي تحظر التظاهر ورفع لافتات ذات محتوى سياسي أو ديني أو اجتماعي .

وتم السماح للناشطة الإيرانية بالعودة إلى المدرجات من قبل اللجنة المنظمة  بعد أن قامت بإزالة الشعار

ونشرت الناشطة على  موقعها الشخصي في تويتر فيديو يوضح تفاصيل ماجرى معها  عندما اقتادها المنظمون إلى خارج المدرجات بسبب رفضها إزالة اللافتة .

وخسر منتخب ايران للكرة الطائرة أمام نظيره البولندي 3-0 في اطار منافسات الاسبوع الثالث من الدوري العالمي للكرة الطائرة.

 

 

 

وفي هذه المباراة التي جرت ضمن مباريات المجموعة (H)، باستضافة بولندا، انتهت الأشواط الثلاثة بنتائج: 25-17 و 25-18 و 25-22 .

وكانت إيران قد خسرت مباراتها الأولى في المجموعة يوم الخميس أمام أمريكا 3-0 أيضا، فيما تلتقي روسيا مساء اليوم الأحد.

ويبلغ رصيد إيران بالدوري العالمي للكرة الطائرة 7 نقاط وتحتل المركز العاشر بين 12 منتخبا.

 

وبهذه النتائج فقدت ايران الأمل في التأهل إلى الدور النهائي للدوري العالمي للكرة الطائرة.

 

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.