اختتام أعمال مؤتمر حول الأمن السيبراني بقيادة بولندا في سيول

عقدت الولايات المتحدة وبولندا وجمهورية كوريا مجموعة عمل للأمن السيبراني لعملية وارسو في سيول يومي 7 و 8 أكتوبر حضرها المفوض الحكومي للأمن السيبراني وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش وKarol Okoński نائب وزير الرقمنة البولندي و تعمل المجموعة في إطار ما يسمى عملية وارسو التي بدأت في وارسو في فبراير 2019 خلال مؤتمر حول بناء السلام والأمن في الشرق الأوسط.

شاركت في مجموعة العمل السيبراني عدد من الوفود من جميع أنحاء العالم ،وناقشت الوفود أهمية تقوية التعاون لتعزيز الاستقرار في الفضاء الإلكتروني ، وردع النشاط السيبراني الضار ، ومكافحة الجريمة السيبرانية ، وحماية البنية التحتية الحيوية.

ستواصل مجموعة العمل تسهيل التعاون في القضايا الإلكترونية مع الجهات الفاعلة الإقليمية قبل انعقاد اجتماع وزاري ثان في عام 2020.

خلال زيارته لسيول ، عقد تشابوتوفيتش محادثات ثنائية مع نظيره الكوري كانغ كيونغ – وهذا هو الاجتماع الثالث لوزراء خارجية بولندا وجمهورية كوريا هذا العام.

كما التقى تشابوتوفيتش مع خبراء الأمن ،و ممثلي الأكاديميين الكوريين ، بمن فيهم مدرسون كوريون للغة البولندية في جامعة هانكوك وبولنديين يعيشون في هذا البلد.

وستكون محادثات الوزير تشابوتوفيتش مع ممثلي جمهورية كوريا على هامش أعمال المجموعة فرصة لتلخيص التعاون السياسي والاقتصادي الثنائي بين البلدين وكذلك تبادل وجهات النظر حول القضايا الأمنية في شبه الجزيرة الكورية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة