إحالة قاضي لـ اللجنة التأديبية بسبب تبرأة زوجة رئيس بوزنان ! ماذا فعلت ؟

وجه نائب المتحدث باسم اللجنة التأديب للقضاة تهمة ” انتهاك مبدأ اللاسياسية ” لـ القاضي Sławomirowi J ، الذي برأ العام الماضي زوجة رئيس بوزنان بعد إستخدامها لـ ” كلمات بذيئة ”

وتعود تفاصيل القضية 8 مارس / آذار من عام 2017 حيث استخدمت زوجة محافظ بوزنان كلمات نابية خلال مشاركتها في أحد المظاهرات .

وقام أبلغ شخص مجهول بإبلاغ الشرطة عن الحادثة التي قامت على الفور بفتح تحقيق في الموضوع وإحالته للقضاء .

في مايو / تموز من العام الماضي ، وجدت المحكمة الجزئية Joannę Jaśkowiak زوجة محافظ بوزنان مذنبة بالجريمة وفرضت عليها غرامة قيمتها ألف زلوتي .

وقامت Jaśkowiak بإستئناف الحكم الصادر ، ليصدر القاضي في  نهاية سبتمبر 2018 قرار ببرائتها من التهمة الموجهة اليها .

وبرر القاضي قراره بالقول ” من وجهة النظر الموضوعية والذاتية الفعل الذي قامت به السيدة ليس خطيرًا“

واضاف القاضي في معترض تبرير قراره بالقول أن استخدم المتهمة لـ الكلمات النابية التي سمعها الأطفال هو أمر سيئ بكل وضوح ، لكن ما يحدث في بولندا هو أكثر سوء ! لدينا سلسلة من انتهاكات الدستور فيما يتعلق بتقييد حرية التجمع ، والاستيلاء على المؤسسات الدستورية ، أي المحكمة الدستورية ، والمجلس الوطني للقضاء ،اضافة الى المحكمة العليا ، وانتهاك مبدأ الفصل بين السلطات ورفض نشر أحكام المحكمة الدستورية .

وتسبب قرار القاضي إضافة الى التبرير الذي قدمه سبباً في إتخاذ المحكمة التأديبية قراراً بمعاقبة القاضي المتهم بـ “خرقه مبدأ الـ لاسياسية وعدم الالتزام باتباع اليمين القضائي “

ويواجه القاضي تهمة اتخاذ قرار بـ تبرأة المتهمة رغم ثبوت التهمة بسبب العلاقات الشخصية التي إثرت بشكل مباشر على حياده كـ قاضي !

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة