fbpx

بعد فوز اليمين في انتخابات البرلمان .. هل سيعود توسك للمنافسة على الرئاسة ؟

 

منذ الإعلان عن فوز حزب القانون والعداله في انتخابات البرلمان البولندي ، بدأ الحديث عن الأنتخابات الرئاسية المقبلة ، والتي تأمل فيها المعارضة بأن تحقق أنتصار يعوضها عن الخسارة في إنتخابات البرلمان .

ولعل أبرز مرشحي المعارضة البولندية لخوض منافسات الرئاسة هو رئيس المجلس الأوروبي ورئيس الوزراء البولندي السابق دونالد توسك المحسوب على المنبر المدني المعارض .

إلا أن نتائج إستطلاع الرأي أظهرت تقدم واضح لـ الرئيس البولندي الحالي أندريه دودا على منافسه المحتمل دونالد توسك في الإنتخابات الرئاسية القادمة .

وبحسب الخبير السياسي Łukasz Młyńczyk فإن توسك لن يغامر بالعودة الى بولندا والمشاركة في الإنتخابات الرئاسية أذا لم يضمن فوزه فيها ، وهذا مستبعد على الأقل في الوقت الحالي .

ولا يزال لدى المعارضة خيار ترشيح زعيم المنبر المدني Grzegorz Schetyna الا أن استطلاعات الرأي في معظمها اظهرت فارق كبير بينه وبين الرئيس البولندي الحالي اندريه دودا ، كما أنه حل في المركز الثالث بعد دونالد توسك .

كما أنه من المتوقع أن تدخل المعارضة البولندية منفصلة في الإنتخابات الرئاسية ، بحيث يقدم كل حزب مرشح مستقل لخوض الإنتخابات ، ما قد يمنح الرئيس البولندي أندريه دودا فرصة حسم الإنتخابات الرئاسية من الجولة الأولى في حال حصوله على نسبة تصويت تتجاوز 50% ، كون أصوات المعارضة ستكون موزعة على أكثر من مرشح .

وبغض النظر عن الإنتخابات الرئاسية التي ستجري قريباً ، فقد أظهرت نتائح الإنتخابات البرلمانية نجاعة السياسة التي يتبعها الحزب الحاكم بالتركيز على البرامج الإجتماعية التي تستهدف طبقات المجتمع المتوسطة والفقيرة في زيادة شعبيته على المدى القصير والمتوسط ، وهو ما قد يكون حاسماً آيضاً في إنتخابات الرئاسة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة