المعارضة تسيطر على مجلس الشيوخ … كاتشينسكي يتهمها بأنها غير عادلة !

تم الإعلان رسميًا عن نتائج انتخابات مجلس النواب ومجلس الشيوخ في بولندا مساء الاثنين ، و وفقاً للنتائج فإن حزب PIS في مجلس النواب الذي يضمّ 460 مقعداً، يبدو مسيطراً ، لكن المعارضة لها الأغلبية في مجلس الشيوخ بمقعد واحد.

بعد اعلان النتائج الرسمية بوقت قصير ،صرّح زعيم الحزب الحاكم ياروسواف كاتشينسكي في مؤتمر صحفي يتعلق بالانتخابات وقال أن نتيجة الحزب في مجلس الشيوخ كانت “غير مرضية ” وتابع :”اليوم الذي أعلنت فيه نتائج الانتخابات نعتبره أفضل يوم لتطور تشكيلنا السياسي”.

وأضاف كتشينسكي زعيم حزب القانون والعدالة PIS الذي يحكم البلاد منذ 2015، “نستحق أكثر من ذلك “، وتابع “علينا أن نفكر (…) بالأسباب التي جعلت قسماً من المجتمع يعتبر أنه لا يجب أن يدعمنا”.

ورد كاتشينسكي على سؤال حول سبب خسارة الحزب أمام المعارضة في سباق الأغلبية في مجلس الشيوخ؟ وفقا لـ كاتشينسكي لأنه ” فمن الواضح أن PiS تطبق قواعد معينة” .

وأضاف إلى أن PiS لا يندم على موقفه “هذه القواعد ، التي هي مهمة بالنسبة لنا ، هي أكثر أهمية من بعض أوجه القصور التي قد تنشأ عن الوضع الحالي” .

وتابع “يمكننا على الأقل أن نحقق التعادل في مجلس الشيوخ إذا أردنا سحب أسماء بعض الأشخاص الذين لا يستحقون هذه المكانة بسبب وجود تهماً جنائية بحقهم “.

أكد كاتشينسي بشكل قاطع أن: مجلس الشيوخ غير قادر على عرقلة الأعمال ، في حين أن توازن القوى الجديد قد يطيل العملية التشريعية. “هذا شيء سنأخذه في الاعتبار ، لكننا سنحاول أن يصبح مجلس الشيوخ مكانًا بحيث تكون هذه الحرب ، التي تدمر السياسة البولندية ، محدودة على الأقل أو لن تكون موجودة على الإطلاق” .

وأشارت النتائج الرسمية للانتخابات إلى حصول حزب القانون والعدالة PIS على 43.59 بالمئة من الأصوات في مجلس النواب فيما حصل التحالف المدني على 27.40 بالمئة، واليسار على 12.56 بالمئة ، وتحالف (PSL ) الفلاحين- كوكيز 15 الشعبوي على 8.55 بالمئة، والكونفيدرالية اليميني المتطرف على 6.81 بالمئة من الأصوات.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة