منفذ هجوم الشانزيليزيه “آدم لطفي الجزايري” من اصول بولندية

0
media

 

كشفت السلطات الفرنسية مساء الاثنين عن هوية منفذ الهجوم على الشرطة في شارع الشانزليزيه بفرنسا ويدعى آدم لطفي الجزيري ويبلغ من العمر 31 سنة.

ويذكر أن الجزيري  فرنسي من أصل تونسي ولد في مدينة ننتار الفرنسية وهو من أم بولندية ومن أب تونسي مولود في مدينة تارزكة بولاية نابل، وفق ما نشرته وكالة الأنباء التونسية  Kapitalis.com .

وقد لقي الرجل الذى كان معروفا لدى أجهزة الأمن الفرنسية مصرعه فى الحادث، وقالت وحدة مكافحة الإرهاب فى النيابة العامة في باريس إنها فتحت تحقيقا لم يصب أي شخص آخر.

ونقلت وكالة رويترز عن كولومب قوله “إن هذا يظهر مرة اخرى ان مستوى التهديد فى فرنسا مرتفع للغاية”.

 

{loadposition top3}

 

ووفقا لوكالة الأنباء التونسية فإن آدم  يُعرف بكثرة تردده على تونس وبكثرة علاقاته مع عناصر إرهابية منتمية لتنظيم أنصار الشريعة الارهابي سنة 2012 و2013 وعاد إلى فرنسا وكنيته “أبو ميسون الفرنسي” و صادرة في شأنه برقية تفتيش للفرقة الوطنية لمكافحة الإرهاب.

وكان الارهابي آدم الجزيري محل تتبع أمني عندما كان يتواجد في تونس ورصدت له اتصالات مع عدة عناصر إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي المتواجد في ليبيا والعراق.

وبحسب ذات المصدر فإن آدم  لطفي الجزيري قد نشط قبل سنة 2011 في شبكة تهريب الذهب والجواهر.

يذكر أن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب أعلن مقتل سائق السيارة التي صدمت شاحنة للشرطة في جادة الشانزليزيه في العاصمة الفرنسية، الاثنين، والعثور على كمية من الأسلحة داخل سيارته.

وقال الوزير إن الحادث كان “محاولة هجوم”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.