حرس الحدود يعتقل أجانب مقيمين في بولندا يعملون على تهريب البشر

اعتقل حرس الحدود البولندي الأثنين خمسة أجانب مقيمين في بولندا لتشكيلهم مجموعة منظمة لتهريب الأجانب ومساعدتهم في عبور الحدود البولندية في مقاطعتي : mazowieckie و łódź .

وقالت المتحدثة باسم الحدود Dagmara Bielec-Janas “احتجز ضباط حرس الحدود خمسة أعضاء في جماعة إجرامية منظمة ، تضم مواطنين من باكستان وطاجيكستان وروسيا البيضاء وأفغانستان” .

وأضافت أنه “أثناء عملية احتجاز أحد المشاركين في المجموعة تم العثور على رجل من طاجيكستان مطلوبًا من قبل الانتربول الدولي مع مذكرة حمراء بتهمة ارتكاب جرائم مالية”.

كما تم العثور على وثائق تثبت الأنشطة الإجرامية للجماعة ، بما في ذلك الفواتير وعقود لشركات وهواتف وأجهزة الكمبيوتر وبطاقات SIM و 40000 زلوتي بولندي.

وفقًا للمحققين ، كانت المجموعة نشطة لمدة ثلاث سنوات تقريبًا ، حيث قامت بتهريب الأجانب من منطقتي القوقاز وجنوب آسيا في بيلاروسيا ، ثم تنظم عبورهم عبر حدود جمهورية بولندا من خلال الحصول على تأشيرات من إحدى القنصليات البولندية في بيلاروسيا ، مما مكنهم من الدخول إلى أراضي الدول التي تنتمي إلى إلى منطقة شنغن.

واضافت المتحدثة باسم الحدود Dagmara Bielec-Janas “بعد الدخول الناجح ، سهّل المنظمون على الأجانب البقاء في بولندا من خلال عقود عمل وهمية، يتم على اساسها الحصول على اقامات وتصاريح عمل في بولندا لتشريع اقامتهم في البلاد, ودول الشنغن الأخرى” .

تم إحضار المحتجزين إلى مكتب المدعي العام في وودج ، حيث سمعوا تهماً بالمشاركة في جماعة إجرامية منظمة ، وتهريب الأجانب والتي تتعارض مع القانون البولندي، وجني أموال طائلة نتيجة تسهيل إقامة الأجانب على الاراضي البولندية.

بقرار من المدعي العام ، تم تطبيق تدابير وقائية على الأجانب من خلال فرض حظر على مغادرة أراضي جمهورية بولندا مع الاحتفاظ بجوازات السفر .

كما يشير ضباط حرس الحدود ، إلى أن القضية ذات طبيعة تطورية ولا تستبعد اجراء المزيد من الاعتقالات.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة