تصاعد الخلاف حول مجلس الشيوخ بين PIS والمعارضة ومطالب بإعادة فرز الأصوات ! هل تخسر المعارضة الأغلبية ؟

 

تصاعد الخلاف بين الحزب الحاكم PIS وأحزاب المعارضة حول نتائج التصويت لأعضاء مجلس الشيوخ في عدد من الدوائر الإنتخابية ، فيما سيتقدم كل جانب بـ طلبات الى المحكمة الدستورية لإعادة الفرز في عدد من المناطق للتأكد من النتائج .

وقال النائب Piotr Borys عن المنبر المدني أنهم سيقومون بتقديم طلبين أو ثلاثة الى المحكمة العليا بسبب شكوك حول عمل اللجان الإنتخابية ، كون بعض الأصوات التي تم إحتسابها لم تكن صالحة ، ومن بين المناطق التي تشملها الشكوى ، نتائج الدائرة الثانية في Legnica

وبحسب المصدر ذاته فإن عدد الأصوات ” الغير صالحة ” أكبر من فرق الأصوات بين مرشح KO الذي حصل على 48770 صوتًا ، مقابل مرشح اليسار الذي حصل على 49938 صوت ، وهو ما قد يخول مرشح الـ KO بالفوز في هذا المقعد !

وبدوره أعلن حزب القانون والعدالة أنه سيتقدم بطلبات إعادة ” فرز الأصوات ” في عدة مناطق منها Toruń ، Konin ، Kalisz ، Katowice و Koszalin ، حيث يطلب الحزب من المحكمة الدستورية إعادة عد الأصوات من جديد في تلك المناطق .

وبدوره وجه التحالف المدني إنتقادات قوية لـ PIS بسبب طلبها إعادة فرز الأصوات .

وكتب Grzegorz Schetyna رئيس المنبر المدني عبر حسابه في تويتر ” طلب فرز الأصوات تنبعث منه رائحة تقويض نتيجة الانتخابات ” وأضاف ” سندافع عن الأغلبية الديمقراطية للمعارضة في مجلس الشيوخ ”

وطالبت Katarzyna Lubnauer زعيمة حزب Nowoczesna المنضوي في المعارضة الحزب الحاكم بـ ” إحترام الديمقراطية ، مشيرة الى أن PIS لديهم مشكلة في تقبل الخسارة

ومن الجدير بالذكر أن المعارضة البولندية تمكنت من الحصول على أكثر من نصف مقاعد مجلس الشيوخ ، فيما حصل الحزب الحاكم على أغلبية مقاعد البرلمان

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة