الرئيس الفرنسي يتهم دول شرق أوروبا بالخيانة …وبولندا تطالب بتوضيحات

Photo: Pablo Tupin-Noriega/Wikimedia Commons (CC BY-SA 4.0)

 

طالب وزير الخارجية البولندي”فيتولد فاشيكوفسكي” الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بتفسير كلامه حول قيام دول أوروبا الشرقية بـ”خيانة” الاتحاد الأوروبي .

قال “أنني آمل أن يقدم الرئيس الفرنسي بنفسه شرح تعليقاته حول قيام دول أوروبا الشرقية بخيانة الاتحاد الأوروبي”.

وقال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون فى مقابلة مع ثمانية من رؤساء اوروبا الكبار أن هناك توترات بين شرق أوروبا وغربها وان “الدول الأوروبية التي لا تحترم القواعد يجب أن تتحمل العواقب السياسية الكاملة”.

وقال ماكرون “هناك خيانة مزدوجة، ويقررون التخلي عن مبادئ الاتحاد الأوروبي، وتحويل ظهرهم إلى أوروبا، واتباع نهج ساخر للاتحاد، يمنحهم أموالا، دون احترام قيمه”.

وأضاف فاشيكوفسكي”آمل أن يشرح الرئيس ماكرون، الذي سيكون في المجلس الأوروبي اليوم وغدا، ويخطط للاجتماع مع رئيسة الوزراء بياتا شيدوو كلماته للبولنديين والمجريين والدول الأخرى في أوروبا الوسطى “.

 

{loadposition top3}

 

وقال هنريك كوفالتشيك عضو البرلمان البولندى من حزب القانون والعدالة المحافظ الحاكم أنه فوجئ بأقوال ماكرون واضاف ان “بولندا تتصرف وفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي”.

وقال كوفالتشيك “أن بولندا تساهم فى الاتحاد الأوروبى … و تقسم الميزانية وفقا للقواعد مع خوارزمية لدعم مجالات النمو الاقتصادى المنخفض”.

وأضاف”نحن نفعل ما تقول الكتلة، ما تقول المعاهدات, وإذا كان الرئيس الفرنسي يفكر فى اللاجئين، فإن هذه القضية لم تذكر فى المعاهدات، و عندما انضممنا الى الاتحاد الاوروبي لم نكن نلتزم بهذا الالتزام “.

وأكد كلاّ من فاشيكوفسكي وفالتشيك “أنهما يأملان فى إعادة بناء علاقات جيدة بين فرنسا وبولندا .

 

 

التعليقات مغلقة.