fbpx

هل يتخلى دونالد تاسك عن الرئاسة البولندية مقابل قيادة حزب الشعب الأوروبي؟!

تم ترشيح دونالد تاسك رئيس المجلس الأوروبي المنتهية ولايته لرئاسة حزب الشعب الأوروبي (EPP)أكبر مجموعة سياسية في البرلمان الأوروبي.

يعتبردونالد تاسك سياسي بارز من الديمقراطيين المسيحيين الأوروبيين لاقى تشجيعاً واسعاً من السياسيين وكبار الشخصيات التي تشكل حزب الشعب الأوروبي على الترشح لرئاسة حزب الشعب الأوروبي ، بما فيهم رئيس حزب الشعب الأوروبي الحالي جوزيف داول ، وتأتي تلك المعلومات وفقا لما أدلى به رئيس الحزب المدني غجيغوج سخيتينا للصحفيين .

ويظل رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي المنتهية ولايته المرشح الوحيد لقيادة الكتلة السياسية المحافظة في أوروبا قبل المؤتمر السنوي للحزب في العاصمة الكرواتية يومي 21 و 22 تشرين الثاني /نوفمبر.

من المتوقع أن يكون رئيس EPP (حزب الشعب الأوروبي) المقبل قادراً على اتخاذ القرار النهائي بشأن عضوية الحزب الحاكم في المجر ، Fidesz ، الذي تم تعليقه من الكتلة في أذار/مارس بعد رد فعل عنيف حول تعامل الحكومة المجرية مع سيادة القانون والفساد.

خلال مؤتمر حزب الشعب الأوروبي الأخير في هلسنكي ، انتقد تاسك بقسوة رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان وحزبه ، مؤكدًا أنه “لا أحد لديه الحق ، على الأقل في عائلتنا السياسية ، في مهاجمة الديمقراطية الليبرالية وأسسها”.

قال “إذا كنت تعارض حكم القانون والقضاء المستقل ، فأنت لست ديمقراطياً مسيحياً. إذا كنت لا تحب الصحافة الحرة والمنظمات غير الحكومية ، وإذا كنت تتسامح مع كراهية الأجانب ، ورهاب المثلية الجنسية ، والقومية ومعاداة السامية ، فأنت لست ديمقراطياً مسيحياً “.

ويعقد حزب الشعب الأوروبي آمالهم على استلام دونالد توسك لرئاسة الحزب في حين تآمل الكعارضة أن يعود توسك إلى السياسة البولندية للترشح لرئاسة بولندا في الانتخابات الرئاسية المقبلة ، والمقرر إجراؤها العام المقبل.

بينما لم يؤكد توسك بشكل واضح موقفه الصريح من الترشح للرئاسة ولكنه أخبر وسائل الإعلام الفرنسية أن قيادة حزب الشعب الأوروبي لن تمنعه ​​من “الانخراط الكامل في القضايا البولندية”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة