تفاصيل مقتل “أبو بكر البغدادي “زعيم تنظيم الدولة الإسلامية… مامصير جثته ؟!

اعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأحد مقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية “أبو بكر البغدادي ” حيث قال إن البغدادي توفي “وهو يبكي ويصرخ” في غارة شنتها القوات الخاصة الأمريكية، في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا”.

وفي خطاب متلفز من البيت الأبيض، قال ترامب إن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) “قُتل إلى جانب ثلاثة من أطفاله، عندما فجر سترته المليئة بالمتفجرات بعد أن فر إلى نفق مسدود أثناء الهجوم”.
وتابع ترامب “لقد مات مثل كلب وجبان”, ووفقا له ، كانت “ليلة عظيمة بالنسبة للعالم والولايات المتحدة” ، والولايات المتحدة “قدمت الإرهابي رقم واحد في العالم إلى العدالة”.

كما شكر الرئيس الأمريكي على تعاون روسيا وسوريا وتركيا والعراق والأكراد السوريين , و عندما سُئل عن دورهم ، قال إنهم قدموا معلومات استخبارية.

كما اعلن مظلوم عبدي، قائد قوات سوريا الديمقراطية أيضاً مقتل المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية يوم الأحد في شمال سوريا حيث نشر في تغريدة عبر تويتر: “المهاجر، وهو الساعد الأيمن للبغدادي والمتحدث باسم داعش، كان مستهدفا في قرية عين البيضاء قرب جرابلس، في عملية منسقة بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش الأمريكي” .

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا مقتل المهاجر، قائلا إنه كان من بين خمسة أعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا، في عملية بقيادة الولايات المتحدة ومدعومة من قوات سوريا الديمقراطية.

واشار روبرت أوبراين ، مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي ،على قناة CNN مساء الأحد إن جثة أبو بكر البغدادي سيتم دفنها بالطريقة الصحيحة , إن بقايا زعيم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قد يتم إلقاؤه في البحر. ورد أوبراين “أتوقع أن يكون الأمر كذلك”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة