تويوتا تعزز تواجدها في بولندا بسبب الـ بريكست !

اعلنت شركة تويوتا الاثنين أنها ستعزز انتاجها من قطع سياراتها الهايبرد في مصانعها في بولندا، العضو في الاتحاد الأوروبي، فيما ذكر الاعلام المحلي أن خيارها جاء بسبب حالة الغموض التي تلف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت “تويوتا موتور اوروبا” أنها ستستثمر 140 مليون يورو (155 مليون دولار) في بولندا لزيادة الانتاج في مصنعها لسيارات الهايبرد في مدينة فالابيهيكن بحسب بيان الاثنين.

وجاء في البيان أن “الاهتمام المرتفع بتكنولوجيا هايبرد في اوروبا والذي أكدته المبيعات المتسارعة النمو، التي تصل حالياً إلى أكثر من 50 من إجمالي طلبات سيارات تويوتا، أدى إلى قرار نقل استثمارين آخرين إلى مصنعنا في بولندا”.

وأضاف البيان أن الشركة اختارت بولندا لتكون مصنع انتاج وتطوير هايبرد الوحيد خارج اليابان.

ورغم أن الشركة لم تشر إلى التحديات التي تواجهها في أوروبا بسبب بريكست، إلا أن الاعلام البولندي سارع إلى التأكيد على أن حالة الغموض التي يتسبب بها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هي التي أدت إلى قرار الشركة عدم توسيع انتاجها في مصانعها في المملكة المتحدة.

وذكرت العديد من مصادر الاعلام البولندية أن تويوتا كانت تخطط في البداية إلى توسيع انتاجها في مصنع “ديسايد” للمحركات في بريطانيا، إلا أنها غيرت رأيها بسبب الـ بريكست.

وبحسب الخطط فإن الاستثمار الجديد في بولندا سيكتمل بحلول 2022، وسيكون المصنعان قادرين على انتاج نحو 309 آلاف محرك هايبرد في العام.

AFP

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة