بولندا تعرب عن رغبتها في تطوير العلاقات مع إيران

قال القائم بالأعمال البولندي في طهران Wojciech Unolt في حديثه للصحفيين على هامش زيارتة إلى ميناء أنزالي ،و بعد لقائه مع حاكم أنزالي يوم الإثنين إنه بالنظر إلى كرم مواطني أنزالي إزاء اللاجئين البولنديين قبل 75 عامًا ، فإن المدينة تلعب دورًا مهمًا في تطوير علاقات شاملة مع بولندا .

وأعرب أونلت، خلال لقائه الاثنين حاكم مدينة بندرأنزلي في محافظة غيلان (شمال البلاد) إسماعيل حيدري آزاد، عن رغبة بلاده لتوفير أرضيات توقيع إتفاقية التوأمة بين بندرأنزلي وإحدى المدن البولندية الساحلية.

وأكد القائم بالأعمال البولندي ان بلاده ترحب بأي ظروف من شأنها أن تمهد لتوسيع العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية الشاملة بين البلدين؛ منوهاً في السياق الى اهتمام رجال الأعمال والمستثمرين البولنديين في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع نظرائهم الايرانيين.

قال الدبلوماسي إنه من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، “نحن بحاجة إلى معلومات مناسبة حول البنية التحتية والقدرات المتاحة في ميناء أنزالي و مدن أخرى”.

وأشار Unolt إلى أن مدينة كراكوف في بولندا في الوقت الحالي لديها اتفاق توأمة مع أصفهان ، وقال: “يمكننا إنشاء اتفاق توأمة بين مدينة الميناء مع ميناء في بولندا أو في واحدة من المدن الساحلية على طول بحر البلطيق .

أشار القائم بالأعمال البولندي في إيران إلى وجود ثقافات ومجموعات عرقية مختلفة في إيران كواحدة من عوامل الجذب التي يمكن أن تحدد وجهات سفر السياح ، وذكر أنه مهتم جدًا بخلفية إيران الثقافية والتاريخية والنظر في إن الرحلات التي قام بها إلى مدن أصفهان وشيراز ومشهد ويزد ، وأحداث ما قبل 77 عامًا وحفاوة شعب أنزالي للبولنديين أثناء الحرب في بولندا، قد جذبته لهذه المدينة لأنه يعتقد أن التاريخ البولندي بدأ في ميناء أنزالي .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة