البابا فرانسيس يصلي ويدعو للاصغاء لصراخ الشعب العراقي من أجل حياة كريمة

اطلق البابا فرنسيس الأربعاء خلال لقاء مفتوح مع الناس في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان نداءً صادقا للعراقيين لكي “يتمكن هؤلاء الأشخاص المعذبون من العثور على السلام والاستقرار بعد سنوات طويلة من الحرب والعنف الذي عانوا في ظله كثيراً” وأضاف أن “فكره قريب من العراق الحبيب” .

وتابع البابا قائلا: “أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، إن أفكاري تتجه نحو العراق الحبيب، حيث تسببت الاحتجاجات التي حدثت هذا الشهر بموت وجرح العديد من الأشخاص”.

وتابع فرنسيس “بينما أعرب عن أحرّ التعازي للضحايا وأبدي مشاعر القرب من عائلاتهم ومن الجرحى، أدعو السلطات إلى الاستماع إلى صرخة السكان الذين يطلبون حياة كريمة وسلمية”.

وأضاف أنه يصلي من أجل “أن تجد هذه الأمة المعذبة السلام والاستقرار بعد سنوات عديدة من الحرب والعنف عانت خلالها كثيرًا”.

واختتم البابا بنداء آخر قائلا: “أحث جميع العراقيين على سلك طريق الحوار والمصالحة والبحث عن الحلول المناسبة لتحديات البلد ومشاكله”، وذلك “بدعم من جانب المجتمع الدولي”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة