شكوى ضد محامي بولندي والسبب “أطفال البغدادي الثلاثة “!

تقدم مركز مراقبة السلوكيات العنصرية وكراهية الأجانب OMZRiK بشكوى إلى مجلس نقابة المحامين ضد محامي من مدينة opole للتصريح علناً على موافته وسعادته بوفاة أطفال زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي الثلاثة .

واشار المركز إلى أن المحامي نشر محتوى على الإنترنت في الفيس بوك وصف فيه أطفال البغدادي بالقمامة وبموتهم فقد تم “سحق الشر بمهده” ،واعتبر المركز أن المحامي هو ممثل لمهنة محترمة ووهي مهنة تتمتع بثقة عامة وأن نشر مثل هذا المحتوى ، من شانه أن يثير شكوكًا كبيرة حول شرعية مهنته.

ونبه المركز إلى أن “التصريح العلني بفرحة وفاة الأطفال أمر غير أخلاقي، حتى لو كان والدهم إرهابيا واختار هذه النهاية بنفسه “.

وقال قائد القيادة المركزية العسكرية الأمريكية كينيث ماكينزي أن البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية قام بتفجير نفسه مع طفلين صغيرين بواسطة سترة ناسفة كان يرتديها أثناء محاصرته في النفق ، والأطفال هم اثنان فقط وليس ثلاثة كما تتداوله وسائل الإعلام

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة