خريطة لجزء من أوروبا من بينها بولندا رسمها العالم الأدريسي قبل ألف عام

0

{loadposition top3}

يعتبر الشريف الإدريسي أحد كبار الجغرافيين في التاريخ الإنساني ، حيث كان له مساهمة كبيرة في تطوير علم رسم الخرائط والاسلوب المتبع في رسمها .

ومن أهم مؤلفات الأدريسي  كتابه المشهور (نزهة المشتاق في اختراق الآفاق) والذي غدا من أشهر الآثار الجغرافية العربية، أفاد منه الأوروبيون معلومات جمة عن بلاد المشرق، كما أفاد منه الشرقيون، فأخذ عنه الفريقان ونقلوا خرائطه، وترجموا بعض أقسامه إلى مختلف لغاتهم ويعد هذا الكتاب فريد من نوعه استغرق تأليفه 15 عامًا حيث نهج فيه الإدريسي نهجاً جديداً عن غيره من الجغرافيين المسلمين فقد وصف العالم ككل ثم قسمه إلى سبعة أقاليم وكل إقليم إلى عشرة اقسام رئيسيه ثم وصف كل قسم ورسم له خريطة وتحاشى فيه الخلط بين التاريخ والجغرافيا وظل كتابه مرجعًا لعلماء أوروبا أكثر من ثلاثة قرون.

وتُظهر أحدى الخرائط التي رسمها الأدريسي قبل حوالي الـ ألف عام  اجزاء من الدنمارك وبولندا وألمانيا ، وهو ما يؤكد معرفة العرب وأهتمامهم بأوروبا قبل فترة طويلة من الزمن . 

ومن الجدير بالذكر أن خرائط الادريسي سبقها العديد من البعثات الإسلامية الى أوروبا أهمها بعثة هارون الرشيد إلى شارلمان في مدينة آخن والتي سبقت خريطة الأدريسي بـ ٣٠٠ عام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.