أحزاب اليسار تطالب الرئيس أندري دودا استبعاد ماتشيرفيتش من رئاسة مجلس النواب

طلبت الأحزاب المعارضة اليسار (PO- PSL ) من الرئيس أندريه دودا اليوم الخميس ألا يُعيّن أنتوني ماتشيرفيتش (القانون والعدالة)، رئيسًا لمجلس النواب، واشاروا إلى أنه يتم منح ” لقب المارشال للأشخاص ذوي السمعة الطيبة ، لذلك ، لا يمكننا الموافقة على شغل هذا المنصب الرمزي من قبل ماتشيرفيتش “.

وصرح حزب المنبر المدني المعارض PO أيضًا بان ماتشيرفيتش ” بنى رأس مالًا سياسيًا على كذبة سمولينسك”.

وفقا للمادة رقم واحد 1 من لوائح البرلمان البولندي ، يتم تعيين المارشال من قبل الرئيس من بين أقدم النواب في العمر ، لذلك ، يتمتع الرئيس ببعض الحرية هنا ، وعند اتخاذ القرارات ، فهو غير ملزم بالتشاور أو إبداء الرأي بشأن اختياراته .

وجاء في طلب الاحزاب المعارضة للرئيس دودا “نحن ، احزاب وممثلو النادي البرلماني اليساري ، نطلب منك إلغاء قرارك فيما يتعلق بتعيين النائب أنتوني ماتشيرفيتش رئيسًا لمجلس النواب” ، وأكدوا في خطابهم أن نداءهم كان موجهاً “بهدف احترام كرامة مجلس النواب وقيمته وجلاله وتقاليد البرلمان البولندي”.

ولم تقترح الاحزاب المعارضة مرشحاً آخر بديلاً عن ماتشيرفيتش وتركوا حرية اختيار الشخص المناسب للرئيس البولندي .

وجادل النشطاء اليساريون بأنه على الرئيس “حماية الدستور ، وأخلاقيات النقاش العام ، والمعايير العالية في الحياة السياسية”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة