fbpx

أردوغان يهدد أوروبا مجدداً ويستخدم اللاجئين كورقة ابتزاز للحصول على الدعم !

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إنه سيتعين على تركيا أن تفتح الأبواب أمام اللاجئين لأوروبا ما لم تحصل على الدعم الكافي من الاتحاد الأوروبي”.

وبحسب “الأناضول”، أضاف أردوغان في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في بودابست، أنه “يوجد 4 ملايين لاجئ في تركيا، عدد كبير منهم يمكنهم الهجرة إلى أوروبا، والخطوة التي اتخذناها لإقامة المنطقة الآمنة لضمان عودة اللاجئين إلى ديارهم وأرضهم”.

وأوضح الرئيس التركي أن “موقف الاتحاد الأوروبي من تركيا بعيد عن أن يكون بنّاء، ويجب أن لا تكون علاقاتنا معه رهينة القضايا الثنائية مع بعض الدول الأعضاء فيه”.

وكشف أردوغان أن “تركيا تمكنت من منع 76 ألف شخص من 151 دولة إليها ضمن جهود مكافحة الإرهاب بينهم منتمون لـ”داعش”.
تابع أردوغان قائلا، “سنستمر في استضافة ضيوفنا (السوريين) سواء تلقينا دعما أو لا، ولكن سنضطر لفتح أبوابنا(باتجاه أوروبا) في حال لم يسر الأمر على ما يرام”.

وتجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى الي يهدد فيها أردوغان، الدول الأوروبية، بإغراقها باللاجئين السوريين، ما لم يتم تقديم مساعدات ومزيد من الدعم”، موضحا أن “المساعدة الغربية لمواجهة أزمة اللاجئين السوريين في تركيا، غير كافية، وبطيئة للغاية”.

وذكر أن “تركيا أنفقت 40 مليار دولار أمريكي حتى الآن”، معلنا “استعداده لعقد قمة بمشاركة قادة روسيا وألمانيا وفرنسا لبحث مشكلة اللاجئين”.

كما أكد على أن بلاده لن تتحمل وحدها عبء اللاجئين.

Sputnik

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة