ألمانيا تحتفل بالذكرى الـ 30 لسقوط جدار برلين !

إحتلفت ألمانيا يوم أمس السبت بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين الذي يعتبر أحد رموز الحرب البارده بين قطبي العالم في ذلك الوقت ، ورمز الإنقسام بين أوروبا ” الشيوعية ” بقيادة الإتحاد الأوروبي ، وأوروبا الغربية ” الرأسمالية ” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية .

وتم تنظيم حفل ضخم بهذه المناسبة شارك فيها الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير والمستشارة الألمانية أنجيلا ميريكل إضافة الى  ورؤساء بولندا والمجر والتشيك وسلوفاكيا .

وتقدم الرئيس الألماني بالشكر لدول شرق أوروبا والتي كان لها الدور الأكبر في أعادة توحيد ألمانيا الذي تم عام 1990

وقال شتاينماير  ”لولا الشجاعة وإرادة الحرية عند البولنديين والمجريين والسلوفاك والتشيك لما كانت الثورات في أوروبا الشرقية وتوحيد ألمانيا أمورا ممكنة“.

وكان التحول الأكبر في تاريخ ألمانيا عندما سمح  حرس الحدود المجري في أغسطس آب 1989 لألمان شرقيين بالمرور بحرية إلى النمسا ، وهو ما سمح له بالوصول بحرية الى ألمانيا الغربية ، ما أسهم بشكل كبير في إسقاط الجدار الذي فصل العاصمة الى قسمين .

وبدورها قالت المستشارة الألمانية ميريكل ”القيم التي قامت عليها أوروبا، وهي الحرية والديمقراطية والمساواة وحكم القانون واحترام حقوق الإنسان، ليست سوى أمور بديهية. يجب أن تحيا هذه القيم وأن يتم الدفاع عنها مرارا وتكرارا“.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة