بولندا تحتفل بالذكرى 101 ليوم الاستقلال ..مسيرة الاستقلال بدون مشاركة الرئيس !

ستمر مسيرة الاستقلال اليوم الأثنين في شوارع العاصمة وارسو بدون مشاركة الرئيس أندريه دودا ، و أعلن رئيس منظمة مسيرة الاستقلال ، روبرت بوكيفيتش ، أن المنظمين سيبذلون كل ما في وسعهم لمنع ظهور الشعارات غير القانونية أثناء المسيرة.

تم الكشف عن تفاصيل المسيرة خلال مؤتمر صحفي عقد يوم الأحد من قبل روبرت بوكيفيتش الذي اشار إلى أن اللافتات التي سيتم رفعها خلال المسيرة سيتم التحقق منها في نقاط محددة متواجده على طول المسيرة , ومع ذلك ، فقد اعترف بأنه من المتوقع مشاركة عشرات الآلاف من الأشخاص ما يجعل من المستحيل التحقق من الجميع.

قال ” لا يمكن أن نتحقق من كل لافتة, لكن سنفعل كل ما في وسعنا لمنع أي محتوى غير قانوني من الظهور في مسيرة الاستقلال “.

كما ناشد الراغبين في المشاركة في المظاهرة الذهاب إلى هذه النقاط أولاً للتأكد من أن اللافتة مقبولة أم لا.

أعلن منظمو المسيرة في المؤتمر الصحفي أنه في البداية سيتم الصلاة في الساعه 13.30 وسط وارسو plac dmowskiego ، و بعد ذلك ، سيمشي المشاركون في المظاهرة على طول شارع Aleje Jerozolimskie إلى الملعب الوطني ، حيث سيتم تنظيم تجمع و الوقت المقرر لنهاية المسيرة في 19،00-19،30.

في العام الماضي 11 نوفمبر 2018 ، سار الرئيس أندريه دودا ، جنبًا إلى جنب مع سياسيي حزب القانون والعدالة في مسيرة مشتركة جابت شوارع العاصمة ، واشارت التقديرات آنذاك إلى أن أكثر من 200،000 شخص شاركوا في مسيرة يوم الاستقلال بعد إبرام اتفاق في اللحظة الأخيرة بين كبار السياسيين ومنظمي اليمين المتطرف وكان معظم المشاركين في هذا الحدث سلميين ، ورفعوا العلم البولندي ورددوا شعارات وطنية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة