fbpx

مسيرة الاستقلال 2019 تجمع القوميين والأحزاب المعارضة والمعادية للفاشية في نفس الوقت !

تكتسب مسيرة الاستقلال في بولندا شعبية واسعة تصل الى جميع أنحاء العالم بسبب الاحداث المثيرة للجدل خلال المسيرة ويجدر الإشارة إلى أن أول مسيرة للاستقلال في وارسو تم تنظيمها في عام 2010.

في السنوات التالية زادت نسبة المشاركة في المسيرة وخاصة من قبل القوميين على سبيل المثال ، في عام 2011 اشتبك المتظاهرون المعارضون اليساريون مع المشاركين القوميين اليمينيين في المسيرة، كما تم إحراق قوس قزح الشهير في ميدان Zbawiciel في وارسو و في عام 2018 ، وفقًا لتقديرات الشرطة ، شارك أكثر من 200 ألف شخص في مسيرة الاستقلال.

كما في كل عام ، لن تكون مسيرة الاستقلال هذه المرة هي المسيرة الوحيدة التي ستقام في وارسو في 11 نوفمبر ستشارك عدد من الأحزاب مثل Obywatele RP وWarsaw Women’s Strike و KOD Mazowsze على طول طريق مسيرة الاستقلال مع رفع شعارات “الدستور” الاحتجاج على “المحتوى القومي و الفاشية العلنية”.

كما أعلنت منظمة اليسار Antifa (المعادية للفاشية،والمعارضة لليمين المتطرف) الخروج في مظاهرة ضد “مسيرة الاستقلال” ، والتي ستكون تحت شعار “لحريتك وحريتنا”، تبدأ المظاهرة المضادة في الساعة 14 بعد الظهر في ساحة Unii Lubelskiej ، حيث ستنتقل إلى Plac Trzech Krzyży ، بالقرب من تجمع مسيرة الاستقلال.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة