بولندا: تصريحات ماكرون بشأن حلف الناتو “خطيرة”

اتهم رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي في مقابلة مع صحيفة فاينانشيال تايمز إيمانويل ماكرون بعدم المسؤولية إزاء تصريحات للرئيس الفرنسي بشأن “الناتو”، والتي قال فيها، قبل أيام، إن الحلف في حالة “موت سريري” ، وتساءل عن فعالية التزامات الأعضاء تجاه الدفاع المتبادل.

واشار مورافيتسكي إلى إن تصريحات ماكرون “خطيرة”.

وأضاف أن الناتو هو “أهم حلف في العالم في ما يتعلق بالحفاظ على الحرية والسلام” وإن تساؤل ماكرون عن ما إذا كان لا يزال بإمكان أعضاء الحلف الاعتماد على بعضهم في الدفاع مسألة “خطيرة”.

وتابع مورافيتسكي: “أعتقد أن شكوك الرئيس ماكرون يمكن أن تدفع حلفاء آخرين للتساؤل عن ما إذا كانت فرنسا هي التي لديها مشكلات في الالتزام بالأمر (الدفاع المشترك). آمل أن يكون بوسعنا مواصلة الاعتماد على وفاء فرنسا بالتزاماتها”.

وقال: “فرنسا تنفق أقل من اثنين بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي (على الدفاع)… أعتقد أنه يجدر بنا أن نسأل عن السبب في أن بعض جوانب حلف شمال الأطلسي لا تبدو كما نرغب. ولا يتعلق الأمر بضعف التزام الولايات المتحدة تجاه الحلف، ولكن بعدم قيام بعض الحلفاء الأوروبيين بما يكفي في المقابل”.

وكمثال آخر على عدم وجود عمل متماسك من جانب دول الاتحاد الأوروبي ، أشار مورافيتسكي إلى تورط الشركات الفرنسية في مشروع2 Nord Stream ,وقد جادلت بولندا منذ فترة طويلة بأن خط أنابيب الغاز سيهدد أمن الطاقة في أوروبا من خلال زيادة اعتماد القارة على روسيا.

وكان ماكرون قد قال لمجلة “ذي إيكونوميست”، الأسبوع الماضي، إن حلف شمال الأطلسي في حالة “موت سريري”، مشيرا إلى الافتقار للتنسيق وعدم القدرة على التنبؤ بالسياسة الأمريكية في ظل قيادة الرئيس دونالد ترامب.

وأبدى ماكرون تشككه كذلك في قاعدة أمنية تفيد بأن الهجوم على عضو بالحلف يعني الهجوم على كل الحلفاء.

ومع ذلك ، قدر مورفيتسكي أن مشاكل الناتو ليست نتيجة لتناقض ترامب ، ولكن بسبب عدم التزام بعض الأعضاء الأوروبيين ، الذين لا يزال معظمهم – على عكس بولندا – يفشل في تحقيق هدف الحلف المتمثل في إنفاق ما لا يقل عن 2 ٪ على الدفاع. الناتج المحلي الإجمالي.

وذكرت فاينانشيال تايمز انه خلال الأشهر الأخيرة ، مارس ماكرون ضغوطًا دبلوماسية لإصلاح العلاقات مع روسيا، وقال إن أوروبا يجب أن تستجيب لمشاكل الناتو وأن تصبح “مستقلة من حيث الإستراتيجية والقدرات العسكرية” واستئناف “الحوار الاستراتيجي” مع موسكو.

ومع ذلك ، قال مورافيتسكي إن الناتو هو “المصدر الرئيسي للأمن” لبولندا ، كما رفض فكرة التقارب مع روسيا ، وقال إن أوروبا لا يمكنها “التظاهر بأنه لم يحدث شيء في أوكرانيا أو بيلاروسيا أو جورجيا”.

وأكد “نحن نؤيد بقوة التعاون مع روسيا السلمية والديمقراطية ، ولكن روسيا ليست سلمية وعدوانية للغاية” .

رويترز- polandinarabic

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة