fbpx

منظمة العفو الدولية ببولندا تدعو للتوقيع على عريضة لتغيير رأي الحكومة تجاه أزمة اللاجئين

دعت منظمة العفو الدولية “امنيستي ” في فرعها ببولندا الى التوقيع على عريضة ترفعها بدورها الى رئيسة الوزراء البولندية “بياتا شيدلو ” تدعو فيها الوزيرة الى الاستجابة لأزمة اللاجئين والمشاركة في المسؤولية الأوروبية.

وتدعو السلطات البولندية ألا يظلوا سلبيين تجاه الآلاف من الناس وانه يمكن لبولندا ان تكون اكثر انفتاحا وتضامنا مع أزمة اللاجئين.

قدمت منظمة العفو الدولية خطة عمل من 11 نقطة في مواجهة الأزمة، التي ينبغي أن تنفذ من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، واحترام حقوق اللاجئين. ويدعو في جملة أمور، لمزيد من الدعم المالي للبلدان المتلقية أكبر عدد من اللاجئين وإيجاد طرق آمنة وقانونية لأوروبا للاجئين الذين هم في حاجة ملحة لإعادة التوطين، على سبيل المثال. ضحايا العنف الجنسي أو التعذيب

وفي الوقت نفسه، يتعين على الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء إبرام اتفاقات تعاون مع بلدان ثالثة لوقف المهاجرين غير الشرعيين واللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي دون النظر ورصد آثار هذه الترتيبات حقوق الإنسان. ومن الأمثلة على ذلك اتفاق مع تركيا، الأمر الذي يقوض حق الفرد في فحص كامل وعادل

 لطلب اللجوء وقد يسبب ترحيل شخص إلى بلد المنشأ – منتهكة بذلك مبدأ عدم الإعادة القسرية .

في المجتمع. يجب تقوية النظام الوطني للاستقبال وإدماج اللاجئين

يجدر الاشارة الى أن منظمة العفو الدولية ببولندا تقيم عددا من الأنشطة التي تهدف إلى زيادة الوعي حول مشاكل اللاجئين والمهاجرين.

وتعتمد على مبدأ الاستجابة السريعة للأزمات في جميع أنحاء العالم التي تهدد حقوق الإنسان, بالإضافة إلى المعلومات التقليدية على هذه الأحداث للجمهور، والتي تقوم بتنظيم الأحداث والمظاهرات والاحتجاجات لتبين أن انتهاكات حقوق الإنسان، بغض النظر في أي ركن من أركان العالم يحدث، لن يتم تجاهلها

للمشاركة في التوقيع على العريضة من خلال الرابط التالي:

 

https://goo.gl/xUemLk

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة