اسعار الفواكه في بولندا ترتفع الى ارقام قياسية .. تعرف على السبب

 

{loadposition top3}

 

ارتفعت اسعار الفواكه خلال العام الحالي الى ارقام قياسية ، خصوصاً خلال الشهر الحالي ، حيث وصل سعر الكيلو غرام من الفراولة ما بين ٧ الى ٩ زلوتي ، بينما كانت في العام الماضي ٤ زلوتي بولندي ، بينما وصل سعر الكرز الى ما يقارب ١٥ زلوتي .. فما السبب وراء ذلك . 

 

يرجع محللون في الاقصاد البولندي السبب وراء ارتفاع اسعاد الفواكه مقارنة بالعام الماضي الى موجة الصقيع التي ضرب البلاد خلال الشتاء الماضي ، والتي تسببت في اتلاف محاصيل بأكملها ، ما اضطر الفلاحين الى رفع الاسعار لتعويض خسارتهم ، ومن المتوقع أن يشمل ارتفاع الأسعار أنواع اخرى من الفواكه من بينها التفاح .

اضافة الى المزارعين اشتكوا من قلة اليد العاملة في قطاع الزراعة ، حيث اضطروا الى رفع أجور العمال الموسميين لأقناعهم بالعمل في الحقول ، واضافوا أن عدد كبير من العمال ابلغوهم خلال الموسم الماضي أنهم يخططون للأنتقال الى غرب أوروبا للعمل حيث سيحصلون على اجور أعلى !

اقراء ايضاً : اسعار أقل لتذاكر وسائل النقل العام في وارسو قريبا

 

 

وقال المحللون أن أحد اسباب ارتفاع اسعار الفواكه يعود ايضاً الى الاقبال الشديد على شرائها خلال الصيف ، ما قد يتسبب في ارتفاعها أكثر بالتوازي مع ارتفاع درجات الحرارة ، وأضافوا أنه لو عزف المشترون عن شرائها لفترة ، سيضطر التجار الى خفض سعرها منعاً لتكدسها لديهم ! .

ومن الجدير بالذكر أن اسعاد الفواكه في بولندا لا تزال اقل سعراً من معظم الدول الأوربية الأخرى حتى في شرق أوروبا كالمجر وبلغاريا . 

 

 

التعليقات مغلقة.