fbpx

بولندا تصدر قريبا قانونا لمكافحة الأرهاب يسمح خلاله اغلاق الحدود وفرض رقابة على الاجانب

قال وزير الداخلية البولندي “ماريوش بلاشاك” اليوم الخميس أما م صحفيين أن بولندا ستصدر خلال الأسابيع المقبلة قانونا جديدا لمكافحة الإرهاب

وأضاف”سنعرض مشروع القانون على الحكومة مطلع ابريل القادم حتى يتسنى للبرلمان الاطلاع عليه وتبنيه في مايو المقبل”.

وأوضح “بلاشاك” ان الحكومة ترغب في تبني مشروع القانون قبل قمة الحلف الاطلسي في وارسو يومي 8 و9 يوليو المقبل والايام العالمية

للشبيبة مع بابا الفاتيكان فرنسيس الاول في كراكوف من 27 الى 31 يوليو.

 من جهته صرح وزير منسق الخدمات الخاصة “ماريوش كامنسكي” ان خطر الارهاب يؤثر على جميع المولاطنين دون استثناء”.

وأوضح ان القانون الجديد يسمح بتمديد اعتقال المشتبه بتورطهم بأعمال ارهابية والطرد الفوري للأجانب غير المرغوب فيهم والذين يشكلون خطرا على أمن الدولة وهناك امكانية لوقف تنظيم الفعاليات الجماهيرية والتجمعات العامة.

 ويتيح اغلاقا مؤقتا للحدود ومراقبة متزايدة على الأجانب في مجال الاتصالات واعتقال اي مشتبه به بالارهاب في أي وقت كان.

 

 ودعا رئيس حزب القانون والعدالة الحاكم “ياروسلاف كاتشنسكي” المعارضة  اليوم الى وضع الخلافات السياسية جانبا الى ما بعد زيارة بابا الفاتيكان وذلك بسبب الوضع الاستثنائي في الغرب والسياسة العدائية لروسيا.

 

وتعاني بولندا منذ اواخر نوفمبر الماضي من ازمة مؤسساتية وسياسية حادة بين الغالبية الليبرالية السابقة والغالبية الجديدة من المحافظين خصوصا حول المحكمة الدستورية ووسائل الاعلام.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة