جريمة مروعه في بوزنان… بولندي يقتل خمسة أشخاص ويمثّل بجثة زوجته و حاول قتل 34 آخرين !

بدأت اليوم محاكمة Tomasz J البالغ من العمر 44 عامًا ، المتهم بقتل خمسة أشخاص ومحاولة القتل 34 شخصاً في بوزنان وتعد هذه أول محاكمة من نوعها في بولندا وفق ما اشار اليه موقع Wirtualna Polska.

قام الجاني بقتل زوجته Beata J بطريقة مروعة حيث قام بقطع رأسها وأنفها وأذنيها ، ونقش “ZKA” على جبينها ، التي تعني “العقاب”, و وفقا لمكتب المدعي العام ، فقد وجه الجاني 11 ضربة.

وللتستر على جريمته الشنيعة ، فجر Tomasz J الشقة في 4 أذار/ مارس 2018 , بواسطة الغاز وقتل أربعة أشخاص آخرين اضافة الى جثة زوجته واصابة تسعة آخرين نتيجة أنهيار جزء من المبنى.

تقول والدة أحد ضحايا التفجير “في البداية قتل زوجته ودنس جثتها. ثم نسف الشقة في بوزنان مات أربعة أشخاص تحت الأنقاض, بسبب انتقامه من زوجته ، مات الكثير من الناس!” بما في ذلك ابني”.

ونشب خلاف بين Beata J و زوجها نتيجة حادث سيرعانى منه ابنهما Kacper J الذي أُصيب جراء الحادث بإصابات خطيرة .

وقع الحادث في 1 يناير 2018 على الطريق بين Plewiskami i Gołuskami حيث اتهمت الزوجه Tomasz بأنه انتهك عمدا مبادئ السلامة على الطريق وأن لديه مشاكل بسبب الادمان على الكحول ونتيجة لذلك طلبت الطلاق .

وفقا ل WP ، هذه هي العملية الأولى من نوعها في بولندا. حتى الآن ، لم تتم مقاضاة أي شخص لمحاولته قتل عدد كبير من الأشخاص

وبذلك يكون Tomasz J مسؤولاً عن التسبب عمداً في حادث سيارة أصيب فيه ابنه ، وكذلك عن مقتل زوجته وأربعة أشخاص آخرين يقيمون في منزل المسكن ومحاولة قتل 34 آخرين. وهو مهدد بالسجن مدى الحياة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة