الجارديان: محتجون مناهضون لترامب يستعدون لاحتجاجات ضد زيارته المرتقبة لبريطانيا

0
media

 

 

ذكرت صحيفة (الجارديان) البريطانية أن محتجين مناهضين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستعدون للتحرك بعد أن اتضح أن الحكومة البريطانية تستعد لزيارة مفاجئة لترامب خلال الأسبوعين القادمين.

وقالت الصحيفة – في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين – إنه أواخر شهر يونيو الماضي، تم إرجاء زيارة رسمية لترامب كانت متوقعة خلال الصيف بدعوة شخصية من رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي خلال زيارتها البيت الأبيض أواخر العام الماضي، وسط مخاوف من أن تعكر صفوها احتجاجات حاشدة.

غير أن مصادر في الحكومة البريطانية أكدت أنها تلقت اخطارا في الوقت الحالي و تحذيرا بشأن احتمال أن يقوم ترامب بزيارة منتجع تورنبيري للجولف فى اسكتلندا خلال رحلته إلى أوروبا، خلال حضوره قمة مجموعة العشرين في هامبورج نهاية الأسبوع القادم احتفالات يوم الباستيل فى فرنسا يوم 14 يوليو.

وتوقعت الصحيفة البريطانية أن يتوجه ترامب إلى مقر الحكومة لإجراء محادثات غير رسمية مع ماي في إطار أي زيارة من هذا النوع، مرجحة أن يتم تقديم تأكيد نهائي خلال 24 ساعة فقط للحد من خطر حدوث أي عرقلة خلال الزيارة.

وأشارت إلى أن ماي دعت ترامب لزيارة بريطانيا بعد سبعة أيام من تنصيبه، حيث كانت الأخيرة هي أول زعيمة أجنبية تزوره في البيت الأبيض، لافتة إلى تعهد النواب والنقابات العمالية في بريطانيا في فبراير الماضي بتنظيم أكبر مظاهرات في تاريخ المملكة المتحدة، إذا قام ترامب بزيارة رسمية إلى البلاد، كما شكلوا تحالف يدعى “ستوب ترامب”، وعينوا موظفا دائما.

وأعادت الجارديان إلى الأذهان أنه عقب الانتخابات البريطانية العامة في أوائل شهر يونيو الماضي مباشرة، اتضح أن ترامب أخبر ماي في شهر مايو بأنه لا يريد المضي قدما في الزيارة الرسمية إلى البلاد حتي يرحب الشعب البريطاني بمجيئه، خوفا من مظاهرات واسعة النطاق.

 

{loadposition top3}

 

وبعد أحدث الشائعات عن زيارة ترامب، وضع القائم بأعمال حملة “ستوب ترامب” والكاتب في صحيفة الجارديان أوين جونز متابعيه على تويتر في حالة تأهب قصوى، حيث كتب تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ليلة الأحد “دونالد ترامب يخطط للتسلل إلى بريطانيا لتجنب الاحتجاجات”. ورد الآلاف بإعادة نشر التغريدة.

وأفادت الصحيفة البريطانية بأن ترامب خرج خلال جولته فى أوروبا، عن التقاليد المتبعة بزيارته بولندا قبل قمة مجموعة العشرين، قبل أن يزور حلفائه التقليديين: بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وفي السياق ذاته، اتهم ياروسواف كاتشينسكي، رئيس وزراء بولندا السابق ومؤسس حزب العدالة والقانون الحاكم، بريطانيا بالغيرة إزاء قرار ترامب بزيارة بولندا أولا، قائلا “لقد حققنا نجاحا جديدا، وهو: زيارة ترامب. وهناك من يحسدنا، والبريطانيون يهاجموننا بسبب ذلك”.

ومن ناحية أخرى، قالت الجارديان إنه تم اتهام ترامب بالتشجيع على العنف ضد الصحفيين بعد أن نشر فيديو يبدو فيه وهو يصارع رجلا تم وضع على وجهه شعار قناة “سي.إن.إن”.

 

ورفض البيت الأبيض طلب التعليق الفوري على هذا الأمر.

أ ش أ

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.