بريكست وسوق العمل المحلي القوي يعيدان العمال البولنديين إلى وطنهم

فاق عدد العمال البولنديين العائدين نظرائهم المغادرين للمرة الأولى في خلال قرن نتيجة للمخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) إلى جانب ازدهار سوق العمل المحلي والارتفاع السريع للأجور.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج ،نقلا عن اخر البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء المركزي ومقره وارسو، أن عدد المواطنين البولنديين الذين يعيشون في الخارج تراجع بواقع 85 ألف العام الماضي ليصل إلى 46ر2 مليون شخص، فيما كانت المغادرة الجماعية من بريطانيا السبب وراء إجمالي التراجع.

ويقترب معدل البطالة البولندي من أقل مستوى منذ الحقب الشيوعية وارتفعت الأجور فيما يتنافس أصحاب العمل للعثور على عمال .

ومنذ الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 2004، ارتفع عدد المهاجرين الرغبين في تحسين وضعهم الاقتصادي من بولندا لأكثر من الضعف ليصل إلى أكثر من 5ر2 مليون في 2017. وحلت المانيا ، جارة بولندا وشريكتها التجارية الأكبر، محل المملكة المتحدة، التي كانت المقصد المفضل للعمال البولنديين منذ عام 2006.

د ب أ

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة