الرئيس البولندي يعرض تقديم الدعم والخبرة البولندية في إعادة اعمار المواقع المدمرة

0
tarnowskiegory.pl

 

افتتحت الدورة الحادية والأربعون للجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو رسميا فى مدينة كراكوف جنوب بولندا يوم الأحد 2 تموز /يوليو و حضرها حوالى ألف شخص من بينهم رئيس بولندا وكبار مسؤولي الحكومة.

واللجنة مكلفة بتحديد الأماكن ذات الأهمية الثقافية أو الطبيعية و التي تستحق الحماية الدولية.

من بين 34 طلبا مقدما للجنة هذا العام،  يوجد طلب واحد لمدينة Tarnowskie Góry البولندية والتي تضم مناجم الفضة والزنك والرصاص إضافة إلى نظام المياه الجوفية في جبال تارنوف ,وإذا نجحت، فستكون الموقع الخامس عشر المدرج في قائمة التراث العالمي في بولندا وسيتم الإعلان عن النتائج يوم 9 يوليو.

 

{loadposition top3}

 

وقال الرئيس البولندي أندري دودا أن بولندا فقدت الكثير من مواقعها التراثية خلال الحرب العالمية الثانية ولكننا بذلنا جهودا لإعادتها.

وعرض دودا إمكانية تقديم الدعم والخبرة البولندية للبلدان المتأثرة بالحرب والهجمات الإرهابية والكوارث الطبيعية في إعادة بناء مواقعها التراثية.

. ” وأضاف” إن اللجنة تجتمع للمرة الأولى في بولندا “, ووصف هذه اللحظة بأنها ذات طابع خاص، وأكد أن كراكوف ” مدينة لليونسكو بالكثير

ويذكر أنها المرة الأولى في تاريخها التي تجتمع فيها لجنة التراث العالمي في بولندا .

ووفقا للبرنامج الأولي، فإن من المنتظر إجراء مناقشات حول التراث المهدد، إذ يبلغ عدد المواقع المصنفة على أنها معرضة لخطر حاد 55 موقعا على مستوى العالم، من بين 1052 موقعا مدرجا على قائمة التراث العالمي، ومن بين المواقع المهددة كل المواقع السورية الستة المدرجة على القائمة والموجودة في حلب ودمشق وتدمر.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.