كمبيوتر مسروق يتسبب بفضيحة في جامعة وارسو للعلوم … تسريب بيانات عشرات الآلاف من الطلاب !

أعلنت جامعة وارسو يوم الخميس ، 14 نوفمبر انه بتاريخ 5تشرين الثاني /نوفمبر تمت سرقة الكمبيوتر الشخصي لموظف في جامعة وارسو للعلوم الحياتية (SGGW) .

و اعترف الموظف الذي يمتلك جهاز الكمبيوتر أنه قام بنسخ البيانات الشخصية لعشرات الآلاف من الطلاب والمرشحين للدراسة في الجامعة لمدة 5 سنوات على الأقل وبذلك يكون قد انتهك القانون بهذه الطريقة.

حيث أنه من المخالف نسخ هذه البيانات الشخصية كما أنه يتوجب حذف هذا النوع من المعلومات بعد سنة واحدة من التخزين. وأوضح الموظف أنه كان يقوم بنسخ البيانات لأغراض مهنية.

وقدمت الجامعة اعتذاراً رسمياً للطلاب يوم السبت وشرح مفصل للحادثة على الموقع الرسمي للجامعة .

يحتوي الكمبيوتر على البيانات الشخصية للطلاب مثل الاسم الأول والاسم الأوسط واللقب واسم العائلة وأسماء الوالدين ورقم الهوية الشخصية والجنس والجنسية وعنوان الإقامة ورقم الضمان الاجتماعي ورقم الهوية / جواز السفر ، وفق ما اشار اليه Krzysztof Szwejk المتحدث باسم SGGW

ويضيف Szwejk في بيان صحفي ” تمت سرقة البيانات الشخصية للطلاب والمرشحين للدراسات في SGGW ، حيث قام أحد الموظفين بنسخها بتهور إلى جهاز كمبيوتر محمول. لم يكن لديه الحق في القيام بذلك وفعل ذلك بما يتعارض مع الإجراءات المعمول بها في الجامعة “.

وبدورها أبلغت الجامعة عن حدوث انتهاك للـ GDPR (اللائحة العامة لحماية البيانات)إلى مكتب حماية البيانات الشخصية ، والذي قد بدأ بإجراء التحقيق ،وبذلك أصبح الموظف مهددًا بالفصل من الجامعة ، و بدأت إجراءات تأديبية ضده.

الخطر في تسريب البيانات هو الخوف من استخدام هذه البيانات من قبل المحتالين وغيرهم للحصول على قروض نيابة عن الأشخاص الوارادة أسمائهم في البيانات.

كما أبلغت الجامعة WULS-SGGW الطلاب عن التسرب في البيانات ولكن المشكلة هو الوصول إلى الطلاب القدامى لأن بياناتهم تم حذفها بالفعل وقد يكون الوصول إلى جميع الطلاب مستحيلًا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة