يا بولنديات! لترتدين الحجاب!…عضو مجلس مدينة وودج تحتج على موجة الكراهية ضد المسلمين

0

                                     

اعترضت عضو المجلس البلدي في مدينة وودج “أورشوله نيسيووك-يانياك”   ازاء موجة الكره تجاه المسلمين بارتدائها الشال على الطريقة الإسلامية معبّرة بذلك عن اعتراضها للإضطهاد الذي يتعرض له المسلمون في بولندا

في الاسبوع الماضي وصل طلاب ألمان من (مدرسة تيودور هاوس) الى بولندا لتنفيذ مشروع علمي حول (الهولوكوست). فيا ترى كيف تمّت الرحلة؟

أولا زار الطلاب مدينة لوبلين لرؤية المعبد اليهودي هناك. لكن تم منعهم من الدخول من قبل حارس الأمن و علّل قراره لإجراءات السلامة و في الأسواق لم يستطيعوا أن يشتروا الماء لأنهم” ليسوا بولنديين” , في مركز المدينة اقترب رجل من الطالبة  الألمانية وبصق على وجهها وذهبت الطالبة الباكية إلى الشرطة الذين كانوا قريبين من مكان الحادث لكنهم أخذوا يضحكون و لم يفعلوا شيئا.

اقرأ:سيدة بولندية تبحث عن عائلة سورية عبر فيسبوك لترد لها الجميل بعد 16 عاماً

وقال نائب رئيس الشرطة في مدينة لوبلين: ” لم يفهم الشرطة  اللغة التي تحدثت بها الطالبة و الطلاب الألمان الذين كانوا معها بسبب اختلاف اللغة”

بعد ذلك وصل الطلاب إلى مدينة وودج حيث بدأ الناس باحتقارهم في الشوارع و تم نفس الشيء في مدينة وارسو و حتى في الفندق.

والسبب وراء هذه التصرفات ( بصق, شتم, تحقّير …الخ)؟ أن الشباب الألمان الذين جاءوا لمعرفة تاريخ المحرقة البولندية كانوا مسلمين, و بينهم شابات يرتدين الحجاب . عائلاتهم من اللاجئين في ألمانيا من دول فلسطين و لبنان و تركيا.

# البولندية المحجبة

 

{loadposition top3}

 

تهتم عضو المجلس البلدي( أورشولة نيسيووك – يانياك) في مدينة وودج بالاعتداءات التي تحدث تجاه الأقلّيات في بولندا. بعد الاعتداء الذي حصل على مطعم (زهير كباب) زارت عمال المطعم و قالت: “أنا آسفة…”. فبعد الذي حصل للعائلة الشيشانية حيث تم رميهم برأس خنزير في منزلهم, اقترحت السيدة ( أورشولة نيسيووك – يانياك) اللقاء مع سكّان المدينة  و توكيل محامين للتحقيق في الحادث .

وبعد أن سمعت أورشوله عن رحلة الطلاب من ألمانيا إلى بولندا وما حدث خلالها, قررت أن تلتقط صورة مع الحجاب وقامت بنشرها في( الفيس بوك) و كتبت تحتها: “فماذا سيفعلون ؟ سيبصقون عليّ أم سيضربونني؟ أو ربما سيجبرون طفلي النباتي أن يأكل لحم الخنزير في الحضانة؟”

و أضافت: “بسبب الأحداث الأخيرة قرّرت أن أبدأ حملة – البولنديات المحجبات. سنعلّم الناس أنه لا يمكننا الحكم على الناس من خلال الظاهر فحسب. هل أنا شخص شرير بسبب حجابي؟ كنت في يوم السبت في مركز للأجانب في (غروتنيكي) و كنت أتحدث مع سكّانه و هم أناس عاديين لكننا نخاف منهم و نتصرف معهم بشكل سيئ. أريد من النساء في مدينة وودج أن يرتديين الحجاب حتى لمدة دقيقة .

السياسية وحيدة من نوعها

قال الإمام خميس عبطان : انا سعيد جدا و أقدم شكري على التضامن حيث لم يدعمنا اي سياسي بولندي مثل السيدة ( أورشولة نيسيووك – يانياك). كيف من الممكن أن بعض الناس قد يقولون إن شخصا ما  سيئ وخطير من ثيابه؟ ما فعلته السيدة ( أورشولة نيسيووك – يانياك) قد يكون  فائدة تنعكس على الجميع.

إذا تحدثنا و أيّدنا بعضنا البعض فقد نفعل شيئا جيدا  لكل الناس بمختلف أفكارهم ودياناتهم في مدينة وودج .هنا المسلمون الذين هم من الأطباء و رجال الأعمال و لديهم عائلات. سند النساء للنساء الأخريات جميل.

 

 

تحت صورة  ( أورشولة نيسيووك – يانياك)  المحجبة تعليقات كثيرة. يشكرونها و تقول بعض النساء أنهن سيلتقطن نفس الصورة. و قال النقاد إن هذه الصورة تثير الاستفزاز و أجابتهم ( أورشولة نيسيووك – يانياك) :

“تسببت لعبة بعض السياسيين بالخوف الغير عقلاني , و قد يحكم هؤلاء السياسيون الناس ويسيطرون على عقولهم الخائفة بشكل أسهل من غيرها  و لا يهتمون بأمن البولنديين و لكن يهتمون بالسيطرة على عواطفنا و قيادة عقولنا و ليس هناك أداة أقوى من الخوف. الضحايا لهذا التلاعب أناس مثلنا لكنهم يهربون من الحروب والاضطهاد وأنظمة الحكم. و يبحثون عن الحياة الآمنة والجيدة لعائلته.

وتابعت “لقد كان البولنديين لاجئين في الماضي و هربوا للخارج و الآن هم ضد اللاجئين الغير بولنديين. هذا التصرف عار على الشعب البولندي و دولتهم”.  

 

ترجمة :  basia al humairi

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.